البنك المركزي : 'نسبة النمو لسنة 2016 لن تتخطى 1.4 بالمائة'

نشر البنك المركزي التونسي اليوم الأحد 4 ديسمبر 2016، نتائج تقرير أنجزه أكتوبر المنقضي تحت عنوان 'التطورات الاقتصادية والنقدية في تونس والآفاق عل المدى المتوسط'،و أظهر التقرير تسجيل نمو ضعيف للناتج الداخلي الخام خلال الثلاثية الثالثة من سنة 2016 (0.2 بالمائة و 1،3 بالمائة بالانزلاق السنوي) ، 'مما يحيل الى تحقيق مستوى نمو ضعيف لن يتخطى في أحسن الحالات بالنسبة لكامل سنة 2016، نسبة 1،4 بالمائة، مقابل 1 بالمائة خلال سنة 2015'.

ويتوقع أن يواصل التضخم نهجه التصاعدي ليقفل سنة 2016 في حدود 4،6 بالمائة بالانزلاق السنوي أي بمعدل 3،8 بالمائة لكامل السنة الجارية، وسيبلغ 5 بالمائة في 2017.

و قد تعمق العجز التجاري مجددا خلال أكتوبر 2016 ،بشكل واضح ليصل الى 7،5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام اي نفس المستوى المسجل خلال سنة 2015 لتتواصل بذلك الضغوط على مدخرات البلاد من العملة الصعبة ومعدل الصرف.

وأبرز البنك المركزي تطورا معتدلا للكتلة النقدية في 2016 (10 أشهر)، في الأثناء تم تسجيل انتعاشة طفيفة شملت الديون الصافية للدولة الى جانب الديون الموجهة الى الاقتصاد فضلا عن تخفيف الضغط على السيولة البنكية في اكتوبر 2016.