في دول أوروبية: موجة برد تتسبب في وفياّت وتجمّد الشلالات

عاشت عديد الدول من وسط وشرق أوروبا إلى جانب دول البلقان في الأيام القليلة الماضية موجة من البرد الشديد وانخفاضا في درجات الحرارة.
فقد شهدت العاصمة الروسية موسكو انخفاضا حاد في درجات الحرارة فقد وصلت درجة الحرارة إلى 31 درجة تحت الصفر وفق وسائل إعلام روسية.
وذكر ذات المصادر اليوم الثلاثاء 10 جانفي 20177 أن موسكو لم تعرف انخفاضا شديدة في درجات الحرارة مشابها لما عاشته خلال الأيام الماضية منذ 1987 ،فقد تسبب الطقس الباردفي وفاة شخصين إلى الآن وفق ذات المصادر.
كما تجمدت شلالات ميروشا من كوسوفو بسبب البرد حيث وصلت دراجات الحرارة إلى 200 تحت الصفر.