عودة الهدوء إلى المكناسي بعد اندلاع مواجهات بين الأمن وعدد من المحتجين

عاد الهدوء صباح اليوم الخميس 12 جانفي 2017 إلى معتمدية المكناسي من ولاية سيدي بوزيد بعد المواجهات التي شهدتها الجهة ليلة أمس بين الوحدات الأمنية وعدد من المحتجين.
وقد شهدت الجهة وصول تعزيزات أمنية مع تسجيل عدد من الاصابات بالاختناق نتيجة الاستعمال المكثف للغاز المسيل للدموع من قبل الوحدات الأمنية بهدف تفريق المحتجين.
ويذكر أن أهالي معتمدية المكناسي يدخلون اليوم في اضرب عام بدعوة من الاتحاد المحلي للشغل للمطالبة بالتنمية والتشغيل بالإضافة إلى عقد مجلس وزاري خاص للنظر في كل المشاكل التي تعيشها الجهة.
أسيم الغابري