الأكثر مشاهدة

23 00:04 2019 أوت

اعتبر والي صفاقس أنيس الوسلاتي مشروع تبرورة أكبر مشروع بصفاقس حيث من شأنه أن يغير المدينة مؤكدا ان المشروع يشهد بعض العوائق التي تتعلق بإنجازه متعهدا بمتابعة هذه الإشكاليات وفضها للشروع في انجاز أهم مكونات هذا المشروع وفق قوله خلال زيارة أداها الى مشروع تبرورة اليوم الخميس .

على المباشر

افكار

منوال التنمية في تونس : مشروع ميناء النفيضة كمثال

:تحديث 13 17:49 2019 جوان
منوال التنمية في تونس : مشروع ميناء النفيضة كمثال
بقلم ياسين العموري عضو تنسيقة البيئة والتنمية بصفاقس

ماذا فعلت الدولة لتحسين نسبة النمو؟ ماذا تنتظر من دولة تقوم استراتيجيتها على تركيز الاستثمارات الكبرى في النقل والطرقات ما بين العاصمة وصولا الى النفيضة بطريقة تجعل من بعض لوبيات المضاربات العقارية أغنياء بين عشية وضحاها .

ولبقية البلاد الاختيار بين الالتحاق بصف "البخلاء" أو تقاسم الفقر سواء كانوا صناعيين او فلاحين او عمالا... حيث تفتح الدولة طرقات ومشاريع جديدة... تشتعل أسعار العقارات بصفة جعلت من جميع الأموال تتوجه نحو هذه الثروات "الميتة" والنفيضة أكبر دليل على ذلك فالبعض من اصحاب النفوذ المعروفين في عالم المال والسياسة من ابناء تلك الجهة يمتلكون مئات الهكتارات.

 منوال التنمية القائم على خلق الثروات الميتة سيؤدي الى إفلاس اقتصادي عبر بعث هذه المشاريع الضخمة والخاسرة في هذه الجهات على حساب كامل البلاد التونسية وفي نفس الوقت الى مزيد تهميش باقي البلاد التي ستصبح عالة على البلاد وحاقدة على هذا النظام .

 للمعلومة ميزانية قطاع النقل في المخطط الخماسي 2016/2020 مشاريع تونس الكبرى والنفيضة وسوسة تبلغ 10500مليون دينار من جملة 13200 مليون دينار لكامل البلاد في هذا القطاع !!! ومن بعد ينعتون كل من يريد فضح هذه الممارسات بالجهوية.

فالجهوية هي أن يقع تخصيص جهات بعينها بالاستثمارات على حساب جهات أخرى خالقة للثروة ومنتجة عبر الصناعة والفلاحة وما على الدولة الا ايجاد نظام جبائي يمكن من فرض العدالة والإنصاف بين المواطنين وان يجبر المضاربين على دفع اداءات اكثر مما تدفعها لقطاعات الأخرى المنتجة للثروة.

 سأركز فيما بقي من هذه المذكرة على مشروع النفيضة وسأقدم بعض المعلومات التي أتمنى ان نناقشها او حتى ان يثبت اَي كان عكسها :

1/ هذا المشروع تم اقتراحه في بداية الألفية (2001/2002) وهي فترة عرف فيها النقل البحري ازدهارا الى حدود 2007 بفعل النمو الاقتصادي الكبير لدول الشرق الأقصى وخصوصا الصين ومنذ 2007 تراجع نمو هذا القطاع الى الحد الذي اصبح فيه النمو سلبيا وصل ببعض الشركات الكبرى الى الإفلاس (hanjin 6eme mondiale)

2/ الاستثمار في بناء ميناء لا يكفي فالمهم هو كراءه لمستغل عالمي ليقوم بتشغيله ولا يوجد حاليا من ضمن الكبار من يضمن ذلك (Maersk / CMA CGM) بل أكثر من هذا : لا شيء يضمن تشغيل ميناء للمياه العميقة في هذه الظروف العالمية لقلة المردودية فَلَو وجدت الدولة مشغّلا فإنها لن تجني أي مردودية من استثمارها في بناء الميناء لضعف قدرتها على التفاوض مع الشركات الدولية الكبرى

3/ إن الطاقة المتوسطة لميناء عميق يجب أن تتجاوز 5 ملايين حاوية (conteneur/ EVP) في السنة في حين حجم السوق التونسية لا تتجاوز حاليا 350 الف وحدة !!!! فخلق ميناء جديد يعني تحويل نشاط كامل البلاد الى هذا الميناء (أو غيره في صفاقس أو بنزرت ) وهو ما لن يحدث بالنظر لقوة النقابات في الموانئ كما أن النشاط الدولي de transbordement لا تبدو آفاقه واعدة في تونس بالنظر لكثرة الموانئ العميقة في المتوسط كما أن سعر تغيير الطريق للبواخر الكبيرة(10آلاف وحدة فما فوق) للدخول للنفيضة أو صفاقس يفوق المليون ونصف دولار حاليا فما بالك اذا ارتفع سعر النفط 4/ إن قدرة العاملين في الموانئ التونسية لا تتجاوز عشر قدرة العمال في الموانئ الكبرى كما ان تغول النقابات يجعل من المنافسة في هذا المجال أمرا صعبا جدا

5/ إن تجربة مطار النفيضة مع دولة ضعيفة نسبيا (تركيا) مقارنة بالدول الغربية تنفّر أي مستثمر من التجرّأ على اعادة التجربة في ميناء ستكون استثماراته كبيرة وتعطيلاته الإدارية أكبر

6/ إن الحكومات التي تخضع للوبيات والتي تعاقبت على الدولة منذ بدا التفكير في هذا المشروع لم يكن لها بالإمكان مراجعة هذا القرار والتخلي عنه مجاراة للمستثمرين في الاراضي الذين يتحيّنون فرصة قدوم مستثمرين أجانب لنيل الجائزة الكبرى le Jackpot وعليه اطلب منكم الاستقصاء في كبار مالكي الاراضي في تلك المنطقة وستكتشفون حجم المؤامرة حينذاك

7/ أمام هذه الوضعية وقعت تجزئة مكونات المشروع بالتفريق بين الميناء ومحيطه الضيق والمحيط المحاذي له(مناطق لوجستية وصناعية) والطرق التي تربطه بالغرب والجنوب (عبر للقيروان ثم في اتجاه القصرين وقفصة والجزائر) والسكك الحديدية بذلك لم يعد الاستثمار يظهر مرتفعا ووقع توزيع الاستثمارات على أكثر من وزارة لتعويم العملية والاصرار على مواصلة هذا الاستثمار الفاشل

8/ إن لهذا المشروع انعكاسات بيئية خطيرة جدا على المنطقة الساحلية بين سوسة والحمامات وهذا ما يفسر عدم نشر دراسة التأثيرات البيئة الخاصة به فالمعروف ان كل مشروع لا يمكن ان ينجز ما لم تقع دراسة تأثيراته البيئية كما لم يأخذ راي وكالة الشريط الساحلي حول المشروع مثلما ينص عليه قانونها الأساسي

9/ هذا المشروع ستكون له نتائج اجتماعية وخيمة حيث ستتركز جميع الاستثمارات الاقتصادية بين العاصمة وسوسة مما سيساهم في تركيز الانتاج والتشغيل وخصوصا الاستهلاك في هذه المنطقة وذلك على حساب الجهات الاخرى التي سينتقل مستثمروها الى العاصمة الاقتصادية الجديدة التي ارادها بن علي منذ التسعينات كما انه سيؤدي الى هجر الموانئ الاخرى وإفلاس المتعاملين بها

10/ إن توسعة ميناء رادس التي أقرتها الحكومة في 2018 عبر انجاز الرصيفين 8و 9 سيرفّع في طاقة ميناء رادس الى مليون حاوية اَي اكثر من ضعف حاجياتنا الوطنية الحالية (هذه الطاقة تكفي الى سنة 2035 دون اعتبار الموانئ الاخرى ) مما يضعف حظوظ  ميناء_الخسائر_العميقة_بالنفيضة في النجاح.

أخيرا ليعلم الجميع أنه عندما تم عرض هذا المشروع على رئيس الحكومة لإقراره لم يقع استدعاء وزير التنمية آنذاك (فاضل عبد الكافي) وقد كان صرح بوضوح بان لا جدوى من هذا المشروع وعلل ذلك بأنه لا يوجد ميناء مياه عميقة ناجح في جنوب المتوسط لكثرة المواني من هذا النوع في شماله وعدم قدرة العديد من البلدان الآرية لهذه الموانئ على تشغيلها، أضف الى هذا أن طريق الحرير التي تكرس لها الصين اموالا طائلة ستمر عبر موانئ إيطالية في شمال المتوسط مثلما أعلن عن ذلك رئيس الصين ورئيس حكومة إيطاليا منذ اشهر قليلة ‎والخلاصة : لا حاجة لنا بهذا المشروع ولا حاجة للمشغلين العالميين به في هذا الوقت وفِي هذه الظروف ‎أما إن تبدلت الظروف العالمية خصوصا فذلك شأن آخر ‎إن تجاهل دور المدن الكبرى والأقطاب الصناعية والفلاحية والتعويل على التكنولوجيات الحديثة لتعصير طرق العمل والتأكيد على قدرة هذه التوجهات على تغيير منوال التنمية متى توفر العدل وحسن توزيع الاستثمارات العمومية وجودة حياة تسمح بايقاف هجرة الادمغة نحو الخارج ونزوح البعض الآخر نحو العاصمة الذي اصبح يهدد السلم الاجتماعي ويساهم في مزيد تهميش باقي البلاد ‎فأزمتنا سياسية و"ثورتنا" تعوزها الأخلاق

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ 42 دقيقة

اكد رئيس فرع كرة القدم بالنادي الصفاقسي سلمان بن رمضان ان جلسة ستنعقد بين إدارة الفريق والمهاجم فراس شواط وفق تصريح لديوان اف ام اليوم الاحد.

منذ 49 دقيقة

توفي مساء اليوم الاحد معتمد تاجروين محمد على الذيبي

منذ ساعة

توفي 62 شخصا وأصيب 98 اخرون جراء السيول والأمطار في السودان بحسب حصيلة أعلنتها وكالة السودان للأنباء اليوم الأحد.

{}