الأكثر مشاهدة

15 13:07 2019 جويلية

اكد كاتب عام الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي بصفاقس كمال باللطيف سماح وزارة الداخلية لأصحاب سيارات الأجرة التاكسي بصفاقس بالتنقل إلى ولايات الساحل، دون توظيف خطية مالية على استعمال الغاز البترولي، وفق ما صرح به اليوم للديوان اف ام

على المباشر

سياسية

فاطمة المسدي: أرفض "أَخْوَنَة البرلمان"

18 21:44 2019 جوان
المسدي
أعربت النّائبة بمجلس الشّعب عن حركة نداء تونس فاطمة مسدّي عن رفضها " أخونة البرلمان " بتلاوة الفاتحة على روح الرّئيس المصري السّابق محمّد مرسي على إثر جلسة انعقدت اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019 بمجلس نوّاب الشعب .

وقالت المسدّي " أنا ضدّ تلاوة الفاتحة في برلمان تونسي على غير التّونسيّين، وأرفض أن يتحوّل البرلمان إلى ساحة للمعارك السّياسيّة باعتبار أن مُرسي هو زعيم حركة الإخوان المسلمين التّي صُنِّفت عالميّا كمنظّمة إرهابيّة ممّا سيفضي إلى حدوث مفارقات تقسم البرلمان إلى شقّين ".

وأضافت " أنا لا أترحّم على زعيم الحركة الإرهابيّة وبما أنّ حركة النّهضة أرادت التّرحّم على محمّد مرسي فهي مرتبطة بهذه المنظّمة الإرهابيّة، و بالتّالي وجب علينا تصنيفها كمنظّمة إرهابيّة " .

هذا وأردفت : " أنا أتحمّل مسؤوليّاتي كاملة حين اعتبرتُ أنّ جميع جرائم التّسفير و الإرهاب تقع مسؤوليّتها على عاتق حركة الإخوان المسلمين، و قد اعتقدتُ سابقا أن العلاقة بحركة الإخوان المسلمين تقتصر فقط على الجهاز السّرّي لحركة النّهضة و لكن اليوم عندما جاهر النّائب عن الحركة نورالدّين البحيري بتقديم عزائه للإخوان المسلمين أصبحت أشكّ في أنّ النّهضة بجهازيها السّرّي والعلني على علاقة بحركة الإخوان وعمليّات الإرهاب ".

يُشار إلى أنّ رئيس كتلة حركة النّهضة نورالدّين البحيري اقترح تلاوة الفاتحة على الرّئيس السّابق محمّد مرسي إبّان جلسة عقدت بالبرلمان .

 

ايمان

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ 41 دقيقة

ذكرت وكالة أسوشييتد برس، اليوم الثلاثاء، أن ناقلة نفط إماراتية اختفت قبل يومين عندما كانت تبحر عبر مضيق "هرمز" قبل فقدان الاتصال بها، وسط مخاوف بشأن مصيرها.

منذ 57 دقيقة

عقد الناخب الوطني آلان جيراس اليوم الثلاثاء ندوة صحفية للحديث عن مباراة الغد التي تجمع تونس بنيجيريا في إطار اللقاء الترتيبي ضمن كان مصر 2019.

منذ 52 دقيقة

أعلن وزير النقل هشام بن أحمد خلال حضوره اليوم الثلاثاء في برنامج "هنا تونس" على موجات ديوان أف أم

{}