الأكثر مشاهدة

12 16:59 2019 أكتوبر

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم السبت ان وحدات الحرس البحري توصلت في حدود الساعة العاشرة ليلا من يوم الجمعة

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
صفاقس

صفاقس في المرتبة الرابعة من حيث عدد قتلى حوادث المرور

:تحديث 04 17:56 2019 مارس
احتلت ولاية صفاقس المرتبة الرابعة في عدد حوادث الطرقات

احتلت ولاية صفاقس المرتبة الرابعة في عدد قتلى حوادث الطرقات في شهر فيفري 2019 ب6 قتلى سبقتها ولاية تونس في المرتبة الأولى صحبة ولاية سوسة ب 10 قتلى وولاية نابل في المرتبة الثانية ب8 قتلى وفق ما أعلنت عنه الجمعيّة التونسية للوقاية من حوادث الطرقات.

وسجّل عدد قتلى وجرحى حوادث المرور في تونس للشهر الثاني على التوالي في العام 2019، تراجعا ملحوظا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وانخفض عدد قتلى حوادث المرور في شهر فيفري 2019، بـ19 قتيلا وعدد الجرحى بـ406 جريحا وعدد حوادث المرور بـ 231 حادثا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث سجّلت الجهات الرسمية خلال شهر فيفري 2019، 317 حادث مرور نتج عنها 69 قتيلا و415 جريحا.

وفي شهر فيفري 2018، سجّلت الجهات الرسمية وقوع 548 حادث مرور نتج عنها 88 قتيلا و821 جريحا.

وتعود أسباب وقوع حوادث المرور بالأساس إلى 5 أسباب رئيسية وهي على التوالي، شق الطريق بـ 19.87% والسهو وعدم الانتباه بـ 18.61% والسرعة بـ 17.35 % وعدم احترام الأولوية بـ 8.83% والمداهمة بـ 8.52%.

ويأتي هذا التراجع الملحوظ في عدد حوادث المرور ومخلّفاتها نتيجة المجهودات الكبيرة التي بذلتها الأجهزة الأمنية الميدانية والمرورية بوزارة الداخلية والتي عاضدتها الجمعيّة التونسية للوقاية من حوادث الطرقات من خلال جهود متطوّعيها في مختلف ولايات الجمهورية، عبر تنفيذ الحملات الميدانية للتوعية المرورية والتواصل المباشر مع مختلف أصناف مستعملي الطريق والتجديد في المضامين والوسائل.

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعة

أرسل النادي الإفريقي للجامعة التونسية لكرة القديم وثيقة جديدة ممضاة من البنك البلغاري تفيد أن الإذن بالخلاص عدد 20190617029980033127 بتاريخ 17-06-2019 تم رفض تحويله من دائرة الإمتثال للبنك département de la compliance .

منذ ساعة

ابرز اخبار اليوم الاثنين

منذ ساعتين

عبّرت حركة "تحيا تونس"عن تطلعها إلى أن يكون الفائز في الانتخابات الرئاسية قيْس سعيّد رئيسا لكلّ التونسيين وحافظاً لأمانة أصوات الناخبين الذين يريدون دعم دولة العدل التي تقطع مع الفساد وتفتح الآفاق أمام آمال شباب تونس.

{}