الأكثر مشاهدة

21 22:48 2024 جوان

علمت ديوان اف ام مساء اليوم الجمعة ان النادي الرياضي الصفاقسي اتم اليوم إجراءت تكوين فريق نسائي لضمان إستخراج رخصة الكاف للمشاركة في مسابقة كأس الكونفدرالية 

على المباشر

سبيسيال عيد
سبيسيال عيد
تنشيط
متفرقات

دراسة : تغير المناخ قد يزيد من أعراض بعض أمراض المخ

22 12:34 2024 ماي
دراسة :  تغير المناخ قد يزيد من أعراض بعض أمراض المخ
كشفت دراسة علمية أن بعض ظواهر تغير المناخ مثل ارتفاع الحرارة أو الرطوبة قد تزيد من أعراض بعض أمراض المخ مثل السكتات الدماغية والالتهاب السحائي والصرع والزهايمر والشلل الرعاش (باركنسون).

ومن المعروف أن المخ مسؤول عن معالجة التحديات البيئية التي يواجهها الإنسان مثل ارتفاع الحرارة والرطوبة عن طريق زيادة العرق على سبيل المثال، أو توجيه الإنسان للتحرك بعيدا عن الشمس والبقاء في الظل، كما أن المليارات من الخلايا العصبية داخل المخ تؤدي وظيفتها بشكل أفضل في درجات الحرارة المعتدلة، وهي مجهزة للتفاعل سويا في إطار نطاق محدود من درجات الحرارة.

وبحسب الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية “ذا لنسات نورولوجي” المعنية بالأبحاث الطبية الخاصة بالجهاز العصبي، عندما تتغير الأحوال المناخية نحو ظروف غير معتادة مثل الارتفاع الحاد في الحرارة أو الرطوبة بسبب تغير المناخ، يكافح المخ للحفاظ على درجة حرارة الجسم ويبدأ في الاختلال.

وتؤكد الدراسة أن التغيرات الحادة في درجة الحرارة في غير مواسمها، وتباين الحرارة بشكل غير معتاد على مدار اليوم وبعض أحوال الطقس الشديدة مثل موجات الحر أو العواصف والفيضانات تزيد من خطورة أمراض الجهاز العصبي، وقد تتفاقم هذه الأعراض بسبب ظروف بيئية معينة مثل نقص المساحات الخضراء وبعض السمات العمرانية في المدن.

( العرب)

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقائق 4

أعلن النادي الإفريقي عبر صفحته الرسمية اليوم الإثنين عن مطالبته بطاقم تحكيم أجنبي لمباراة  الدور نصف النهائي  لكأس تونس ضد النادي البنزرتي 

منذ دقائق 7

ينطلق بداية من اليوم الاثنين 24 جوان 2024 المنتدى النقابي للاتحاد العام التونسي للشغل في دورته الثانية ليتواصل إلى غاية 27 من نفس الشهر . منتدى ينعقد وسط تواصل القطيعة والتوتر بين الإتحاد والحكومة التي لم تتفاعل إيجابيا مع دعوات وتحركات المنظمة الشغيلة لاستئناف الحوار

منذ دقيقة 18

وافق مجلس إدارة مجموعة البنك الدولي اليوم الاثنين على تقديم تمويل بقيمة 700 مليون دولار للحكومة المصرية، في إطار برنامج تمويل سياسات التنمية، لتعزيز استقرار الاقتصاد الكلي والمضي قدما في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية لتهيئة بيئة عمل محفزة لنمو القطاع الخاص؛ وتعزيز استقرار الاقتصاد الكلي؛ وتسهيل الانتقال الأخضر، من خلال عدد من الإجراءات من بينها توسيع نطاق الطاقة المتجددة، وزيادة الكفاءة في قطاعات الكهرباء، وتعزيز حوكمة إدارة الشركات المملوكة للدولة.