الأكثر مشاهدة

منذ ساعة 11

أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه تم القبول الأولي لـ 5 قائمات مترشحة للإنتخابات الجزئية ببلدية ساقية الدائر وهي 4 مستقلة و قائمة حزبية

على المباشر

متفرقات

فيسبوك أمام القضاء بشأن تكنولوجيا التعرف على الوجوه

13 16:30 2019 أوت
فايسبوك
رفضت محكمة أمريكية محاولات فيسبوك إيقاف إجراءات التقاضي بخصوص جمع الموقع لصور تبرز وجوه مستخدميه.

وتدور القضية حول تحميل المستخدمين لصورهم على فيسبوك، ثم استخدامها لاحقا للتعرف عليهم في صور أخرى.

ويقاضي مستخدمون من ولاية إلينوي الأمريكية الموقع لعدم الحصول على موافقتهم لاستخدام الصور لهذا الغرض.

وقرار المحكمة هذا يعني أن المدعين بإمكانهم استكمال إجراءات التقاضي ضد فيسبوك.

حالات متفردة

وحاول فيسبوك دحض اتهامات المدعين عن طريق إقناع المحكمة بأن قضايا المدعين متفردة، ويجب أن تكون لكل منهم دعوى قضائية منفصلة.

لكن محكمة سان فرانسيسكو رفضت هذه الحجة بشكل قاطع، وقالت إن المدعين تعرضوا لما يكفي من "الأذى بشأن الخصوصية"، ومن حقهم رفع دعوى جماعية.

وجاء في الدعوى أن موقع فيسبوك لم يتخذ ما يكفي من الإجراءات لتنبيه المستخدمين بشأن جمع تفاصيل وجوههم عن طريق الصور، وأن الموقع لم يحصل على موافقة صريحة لاستخدام الصور في هذا الغرض.

وترجع القضية لعام 2015، إذ قال المدعون إن فيسبوك خرق قوانين ولاية إلينوي التي تحد من جمع البيانات الحيوية.

وحال الحكم لصالح المدعين، يمكن أن يدفع فيسبوك غرامات للضرر المادي، والتي تقدرها قوانين ولاية إلينوي بألف دولار "لكل حالة اختراق عن جهل" لقوانين البيانات الحيوية، وخمسة آلاف دولار عن كل حالة اختراق بسبب "الاستهتار".

وذكرت رويترز إن ملايين المستخدمين بإمكانهم الانضمام لهذه الدعوى الجماعية، ما يمكن أن يؤدي إلى فرض غرامة هائلة على فيسبوك.

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقيقة 24

قتل 23 شخصا وأصيب أكثر من 130 بجروح في حادث القطار الذي وقع الأحد شمال القاهرة على ما أظهرت حصيلة جديدة في بيان صادر من النائب العام المصري الثلاثاء 20 افريل.

منذ دقيقة 45

عرفت المسلسلات الرمضانية التونسية هذا الموسم، حضورا لافتا لمغني الراب الذين أدّوا أغاني "الجينيريك"، لبعض الأعمال على غرار "جنجون"، و"كلاي بي بي جي"، وأيضا "نوردو".

منذ دقيقة 21

زار رئيس الجمهورية قيس السعيد هذا المساء مقهى بالمنيهلة, بعد زيارة تفقدية لمنطقة الحرس الوطني بحي التضامن و تبادل في الأثناء الحديث مع المواطنين.

{}