الأكثر مشاهدة

07 14:01 2020 أفريل

أفاد وزير الداخلية هشام المشيشي أن الوضع خطير وهناك تخوفات كبيرة في علاقة بتفشي فيروس كورونا في تونس خاصة في ظل التراخي والإنفلات الملحوظ من قبل المواطنين في تطبيق الحجر الصحي الشامل

على المباشر

هنا تونس
برنامج حواري يتم فيه استقبال مجموعة من الشخصيات البارزة على الساحة السياسية لمحاورتهم في مجال الشأن العام للبلاد
تنشيط محمد اليوسفي
عالم

مقال تفسيري .. ما يجب أن تعرفه عن دواء الكلوروكين ومعالجة الكرونافيروس

:تحديث 26 00:05 2020 مارس
مقال تفسيري .. ما يجب أن  تعرفه عن دواء الكلوروكين ومعالجة الكرونافيروس
يعد فيروس كورونا أحد أسرع الأوبئة القاتلة انتشارا بين الأشخاص عن طريق العدوى فكلما زاد عدد الأشخاص في مساحات صغيرة كلما ارتفع خطر التعرض لمسببات الأمراض التي تسبب المرض . و منذ تفشي هذا الفيروس في الصين البؤرة الأولى عجز العلماء و أخصائيو الفيروسات في إيجاد دواء أو لقاح لمكافحته و إيقاف مده الى وصل لعدد كبير من البلدان .

و مع ارتفاع عدد المصابين ( 451 الف ) و المتوفين ( 20 الف )  وجد أخصائي الأمراض المعدية  الفرنسي'' ديدي راؤول'' أن دواء " كلوروكين" ( علاج المالاريا ) اكثر فعالية في العلاج.

 

ماهو ''كلوروكين'' ؟

الكلوروكين هو أحد أقدم وأشهر الأدوية المضادة للملاريا الذي ينتقل عن طريق البعوض يتم تسويقه على وجه الخصوص تحت اسم "نيفاكين"  وينصح به عند السفر الى مناطق موبوءة على غرار البلدان الافريقية .

و  الحديث عن هذا الدواء في الوقت الراهن لعلاج مرضى كورونا سببه ما قاله الباحثون الصينيون و هو أن إستعمال 500 مليغرام من الكلوروكين لمدة عشرة أيام ستكون كافية لعلاج المصابين بفيروس كورونا نقلا عن موقع "إل سي إي" الفرنسي.

و ذكر الموقع أن ثلاثة باحثين أجروا تجارب في أكثر من عشرة مستشفيات صينية بميدنة ووهان المدينة التي انطلق منها الوباء حسب ما أكدته مجلة "بيو ساينس فرند" في تقرير نشر يوم 19 فيفري الماضي ذلك ان النتائج أظهرت أن دواء الكلوروكين فعال في عملية العلاج وذلك في احتواء تطور الالتهاب الرئوي وفي تقصير مدة المرض.

لكن رغم ذلك أكد موقع "إل سي إي" أن هذه الدراسة موجزة حيث أنها نشرت دون التحقق من صحتها من قبل لجنة من الخبراء العلميين.

كيف طرح '' ديدي راوؤل هذا الدواء في فرنسا؟

يعتقد أخصائي الأمراض المعدية  الفرنسي'' ديدي راؤول'' أن ''كلوروكين'' اكثر فعالية في علاج مصابي فيروس كورونا  على عكس الإرشادات الوطنية التي تقدمها الحكومات و المنظمات .

و قال راؤول الذي يرأس المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا  إن التجارب السريرية التي أجريت على عدد من  المصابين بالفيروس أثبتت أن هذا اللقاح ناجع  مؤكدا انه موجود في كل الكتب المرجعية في العالم.

و بين  الاخصائي الفرنسي أن  العقار مركب من "هيدروكسي كلوروكين" و"الأزيثروميسين"  ذلك ان أعمال أربعة فرق طبية اكدت أنه فعال في مواجهة تكاثر أربعة أنواع من فيروسات كورونا في الخلايا موضحا ان  "الأزيثروميسين" باعتباره مضادا حيويا من مجموعة الماكروليد يُستخدم لعلاج عدد من العداوى البكتيرية حينما يضاف الى ''هيدروكسي كلوروكين'' تزداد نجاعته.

هل هو ناجع ؟

الانتقادات التي وجهت لراؤول الذي ترأس تجربة في مستشفى تيمون بمارسيليا على 24 مريضا بكوفيد-19 لم تثنيه حيث كانت النتائج ممتازة وفق ما اعلنه رئيس قسم المرضى المعدين في المستشفى الجامعي المتوسطي فيليب بارولا حيث "بعد ستة أيام، لم يكن لدى أي منهم فيروس قابل للكشف"، وقد وصفت الحكومة هذه التجارب السريرية بأنها "واعدة" حسب ما نقله موقع الجزيرة.

و في سياق متصل اكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاستناد الى بحوث الاطباء الامريكان ان ''هيدروكسي كلوروكين'' حصل على الموافقة في الولايات المتحدة كعلاج للفيروس.

لماذا يثير دواء الملاريا  الجدل هذه الايام في الوسط الطبي ؟

أوضحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن "المجتمع العلمي غير مقتنع تماما بهذا فعالية هذا الدواء لعلاج مرضى كوفيد-19".

كما أن عددا من الأخصائيين حذروا من مخلفات ذلك حسب ما أكده المسؤول في وزارة الصحة الفرنسية ''جيروم سالومون'' ذلك ان أحد أشهر المتخصصين في علم الصيدلة وعضو الأكاديمية الفرنسية للطب ''جان بول جيرو'' قال ''لهذا الدواء إن من آثار سلبية على  الجهاز المناعي و قد يتسبب في المغص المعوي والغثيان والتقيؤ ومشاكل الكبد، وحتى الدم" كما أضاف طبيب الصيدلة والاختصاصي بالصحة العامة  ''فرانسوا مينين'' بأن هذا الدواء يمكن أن يكون "خطيرا للغاية في حالة الجرعة الزائدة".

و في نفس الاطار اكدت وزارة الصحة النيجيرية إنه سمم المرضى في نيجيريا مستغربة الرسائل المتداولة على الشبكات الاجتماعية التي تروّج له كعلاج لكورونا.

ماهو موقف السلطات الفرنسية ؟

أكد موقع "إل سي إي" الفرنسي إن الحكومة الفرنسية حذرة للغاية و أن الكلوروكين  لم يكن من العلاجات الأربعة التي اختُبرت في التجارب السريرية التي أعلنتها وزارة الصحة الفرنسية إلا أنها غيرت موقفها في أقل من أسبوع .

و في سياق مترابط قال وزير الصحة الفرنسي ''أوليفييه فيران''  أنه أعطى الضوء الاخضر بإجراء تجربة أكبر من قبل فرق أخرى، للبدء في أقرب وقت ممكن على عدد أكبر من المرضى" مؤكدا انه في اتصال يومي مع ديدي راؤول حيث قال "من الضروري أن يستند أي قرار لسياسة الصحة العامة إلى بيانات علمية مصادق عليها".

في خضم ذلك أصبح ''الكلوروكين'' جزءا من تجربة سريرية كبيرة فعلت على ارض الواقع في أوروبا التي أصيب فيها اكثر من 200 الف شخص حسب اخر احصائية لوكالة الانباء الفرنسية تسمى "ديسكفري" وتجرى على 3200 مريض في القارة منهم 800 فرنسي. 

 

لمتابعة أعمال  أخصائي الأمراض المعدية  الفرنسي'' ديدي راؤول''

 

 

معلومات  إضافية من موقع منظمة الصحة العالمية   حول معالجة  كورونافيروس

هل المضادات الحيوية فعّالة في الوقاية من مرض كوفيد-2019 أو علاجه؟

لا. لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، فهي لا تقضي إلا على العدوى الجرثومية. وبما أن مرض كوفيد-19 سببه فيروس، فإن المضادات الحيوية لا تقضي عليه. فلا ينبغي استعمال المضادات الحيوية كوسيلة للوقاية من مرض كوفيد-19 أو علاجه. ولا ينبغي استعمالها إلا وفقاً لتعليمات الطبيب لعلاج حالات العدوى الجرثومية. 

هل توجد أي أدوية أو علاجات يمكنها الوقاية من مرض كوفيد-19 أو علاجه؟

 في حين قد تريح بعض الأدوية الغربية أو التقليدية أو المنزلية من بعض أعراض كوفيد-19 أو تخففها، فليست هناك بيّنة على وجود أدوية حالياً من شأنها الوقاية من هذا المرض أو علاجه. ولا توصي المنظمة بالتطبيب الذاتي بواسطة أي أدوية، بما في ذلك المضادات الحيوية، سواء على سبيل الوقاية من مرض كوفيد-19 أو معالجته. غير أن هناك عدة تجارب سريرية جارية تتضمن أدوية غربية وتقليدية معاً. وستواصل المنظمة إتاحة معلومات محدّثة بهذا الشأن عندما تتوفر النتائج السريرية.

 

هل هناك لقاح أو دواء أو علاج لمرض كوفيد-2019؟

ليس بعد. لا يوجد حتى يومنا هذا لقاح ولا دواء محدد مضاد للفيروسات للوقاية من مرض كوفيد-2019 أو علاجه. ومع ذلك، فينبغي أن يتلقى المصابون به الرعاية لتخفيف الأعراض. وينبغي إدخال الأشخاص المصابين بمرض وخيم إلى المستشفيات. ويتعافى معظم المرضى بفضل الرعاية الداعمة.

ويجري حالياً تحري بعض اللقاحات المحتملة والأدوية الخاصة بعلاج هذا المرض تحديداً. ويجري اختبارها عن طريق التجارب السريرية. وتقوم المنظمة بتنسيق الجهود المبذولة لتطوير اللقاحات والأدوية للوقاية من مرض كوفيد-19 وعلاجه.

وتتمثل السبل الأكثر فعّالية لحماية نفسك والآخرين من مرض كوفيد-19 في المواظبة على تنظيف اليدين، وتغطية الفم عند السعال بثني المرفق أو بمنديل ورقي، والابتعاد مسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) عن الأشخاص الذين يسعلون أو يعطسون. (انظر: كيف يمكنني حماية نفسي ومنع انتشار المرض؟).

عن موقع  LCI  الفرنسي  وموقع منظمة الصحة العالمية  بتصرف

 

 

كاتب المقال إلياس بن صالح

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ 8 دقائق

أكد اليوم الخميس 9 افريل 2020 المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد الدكتور زاهر الاحمدي للديوان ان نتائج 10 تحاليل لاشخاص يشتبه باصابتهم بفيروس كورونا رفعت يوم امس كانت سلبية

منذ 13 دقيقة

شدّد عضو مجلس نواب الشعب، فيصل دربال على ضرورة إيجاد جملة من الحلول لصدّ المحتكرين والمهرّبين، والمتهرّبين من الدفع الضريبي من خلال إيجاد صيغة للصلح، مبيّنا انه في صورة عدم الموافقة والاستجابة، يجب على رئيس الحكومة التعامل معهم بالقوة وفق تصريحه لبرنامج 'تونس تقاوم الكورونا' اليوم الخميس.

منذ 23 دقيقة

أعلن البريد التونسي في بلاغ له أنه تبعا لقرار الحكومة القاضي بإقرار يوم الجمعة 10 افريل 2020 يوم عطلة، تقرر تأجيل صرف المساعدات الاجتماعية المبرمج صرفها غدا الجمعة الى يوم الاثنين بالنسبة للمنتفعين الذين تلقوا ارساليات عبر *1017*.

{}