الأكثر مشاهدة

21 13:13 2024 فيفري

افادت مدينة العلوم بتونس بخصوص الحسابات الفلكية لشهر رمضان أن رؤية الهلال تكون ممكنة فقط باستخدام التلسكوب من أغلب مناطق شمال وجنوب القارة الأمريكية وبالتالي يكون يوم الإثنين 11 مارس 2024 فاتحا لشهر رمضان 1445

على المباشر

60ddc1b4e17fb60ddc1b4e17fd.jpg
اخباركم و مشاغلكم.. نعبروا على احوالكم و مشاكلكم نوصلوا صوتكم للمسؤولين واناقشو القضايا الكبار مع المعنيين واصحاب القرار
تنشيط
اقتصاد

البنك الدولي: إقتصاد تونس قد ينكمش بنسبة 3.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام بحلول 2030

:تحديث 29 11:58 2023 نوفمبر
656716b270b31656716b270b33.jpg
أشار تقرير لمجموعة البنك الدولي، صدر اليوم الأربعاء 29 نوفمبر 2023، إلى أن الإقتصاد في تونس قد ينكمش بنسبة 3.4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام بحلول عام 2030، أي بقرابة 5.6 مليار دينار تونسي سنويا (1.8 مليار دولار أمريكي) بالقيمة الحالية الصافية، إذا لم تتخذ البلاد إجراءات عاجلة للتعامل مــع مخاطر التغيرات المناخية وبشكل خاص نقص المياه

ويشير "تقرير حول المناخ والتنمية في تونس" الذي تم تقديمه خلال لقاء إعلامي بمقر البنك بالعاصمة، إلى أن عدم معالجة نقـص المياه، وتآكل السواحل، والفيضانات قد يؤدي إلـى خفـض الناتـج الداخلـي الخـام بنسـبة 3.4 بالمائة فـي عام 2030، كمـا يمكن أن تزيد هـذه الخسائر السنوية إلى 6.4 بالمائة مـن الناتج الداخلي الخام بحلول عام 2050، أي ما يعادل 10.4 مليار دينار تونسي (3.4 مليار دولار أمريكي) مـن القيمة الحالية الصافية، "إذ تعزى نسـبة كبيرة من هـذه الخسائر إلـى تأثيرات نقص المياه".

وسيتأثر القطاع الفلاحي على وجه الخصوص، حيث من المتوقع أن تنخفض قيمته المضافة بنسبة 15 % بحلول عام 2030 وبنسـبة 29 % بحلول عـام 2050.

ومن جهة أخرى، سيؤدي انخفاض الإنتاج الفلاحي إلى تقليل صافي الصادرات، بينما ستزيد الواردات لسد الفجوة الناتجة بين العرض والطلب.

وأشار معدو التقرير إلى أنه في هذا السيناريو، "يمكن أن يتدهور عجز الحساب الجاري بأكثر من 6 % فـي عام، 2030، الأمر الذي يمكن أن يزيد مـن هشاشة التوازن الخارجي القائم في تونس.

كما أشار تقرير مجموعة البنك الدولي إلى أن تونس يمكنها الإستفادة من الإعتماد على مصادر المياه غير التقليدية لمواجهة اختلال التوازن بين العرض والطلـب، مذكرا أنه "قد تم الإنتفاع تقريبا من الموارد المائية التقليدية بشكل كامل، وسيتطلب تطوير التخزين الإضافي والبناء للمياه تصميما مدروسا وهادفا".

وحسب رأي الخبراء الذين أعدواالتقرير، "يمكن أن يساعد الجمع بين عمليات التحلية وإعادة اسـتخدام مياه الصرف الصحي في الرفع مـن إمدادات المياه بمقدار 693 مليون متر مكعب، وفقا لإستراتيجية تونس المائية إلى حدود 2050.

وأوصى التقرير بزيادة قدرة القطاع الفلاحي على التكيف وزيادة الكفاءة، واسـتغلال الحلول المسـتندة إلـى الطبيعة وتحفيز الإستثمار على سـبيل المثال من خلال حوافز ضريبية في حماية وإعادة تأهيل النظم البيئيـة.

كما أشار إلى أهمية توسيع ممارسات التخطيط لإستخدام الأراضي بشــكل مستدام وممارسات إدارة المياه وغراسة الأشجار إلى جانب تطويـر الزراعة والبحث وتعزيزها والعمل علـى رفع مستوى الذكاء في الخطة المناخية ومكافحة هدر الغذاء ونقصه فـي كل مراحل الزراعة والصيد وتربية الماشية.

وأشار التقرير إلى ضرورة حماية المياه والمياه الجوفية من إساءة الإستخدام وتلوث المياه الزراعية من خلال إنشاء مناطق حماية ومراجعة وتنفيذ قانون المياه الجديد بالإضافة إلى تطوير إدارة المياه من خلال وضع خطط احتياطية أثناء فترات الجفاف وإجراء مخزون للسحب من المياه.

وات

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقيقة

قررت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الابتدائية بتونس، اليوم الجمعة، رفع جلسة المحاكمة في قضية اغتيال السياسي شكري بلعيد، للنظر في طلب تأخير تقدم به المحامي ياسين التريكي، الذي وقع تسخيره لفائدة المتهم محمد امين القاسمي، للاطلاع على ملف القضية وإعداد وسائل الدفاع.

منذ دقيقة 18

أكد السفير الايطالي بتونس "الكسندرو بريناس" أنه سيتم العمل على انتداب 2000 تونسي من خريجي المنظومة التونسية للتكوين المهني في مجال البناء والأشغال العامة خلال الفترة 2024-2026 وذلك في اطار تفعيل الاتفاقية الإطارية حول الادماج المهني للشباب التونسي في مجال البناء بإيطاليا حسب ما جاء في بلاغ لوزارة التشغيل 

منذ دقيقة 26

أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي في نشرة استثنائية اليوم الجمعة بأن الوضع الجوي يكون ملائما لنزول امطار متفرقة ومؤقتا رعدية بالمناطق الغربية للشمال والوسط ثم تشمل محليا الجهات الشرقية اثناء الليل.