الأكثر مشاهدة

19 19:44 2024 جوان

توقفت مباراة الإتحاد الرياضي المنستيري والملعب التونسي في مناسبتين بسبب إحترازين قدمهما كلا الفريقين

على المباشر

جهوية

منع سفينة محملة بالفحم البترولي من دخول ميناء قابس

:تحديث 21 19:13 2019 مارس
ميناء قابس
لم تتمكّن سفينة محمّلة بـ30 ألف طن من مادة الفحم البترولي لفائدة إحدى شركات الاسمنت من دخول الميناء التجاري بقابس، ولا تزال منذ مساء أول أمس الثلاثاء راسية بمنطقة الإرساء المكشوفة، وفق ما أفاد به، مصدر مسؤول بالميناء لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

لم تتمكّن سفينة محمّلة بـ30 ألف طن من مادة الفحم البترولي لفائدة إحدى شركات الاسمنت من دخول الميناء التجاري بقابس، ولا تزال منذ مساء أول أمس الثلاثاء راسية بمنطقة الإرساء المكشوفة، وفق ما أفاد به، مصدر مسؤول بالميناء لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وكان أعضاء المجلس الجهوي لولاية قابس، قد أجمعوا في الدورة الأولى للمجلس المنعقدة يوم 19 مارس الجاري، على الإيقاف الفوري والكلّي لكل عمليات إفراغ مادة الفحم البترولي بالميناء التجاري بالجهة، مشدّدين على ضرورة إحداث خط بحري لنقل الحاويات بهذا الميناء وعلى تهيئة المنطقة اللوجستية المبرمجة بقربه.

ويذكر أيضا، أن المكتب التّنفيذي للاتحاد الجهوي للشّغل، كان قد بادر، في بيان أصدره يوم 12 مارس الجاري، بالمطالبة بإيقاف تفريغ مادة الفحم البترولي بميناء قابس التجاري، نتيجة خرق الاتفاق المتعلق بذلك وبالنّظر للتّداعيات البيئيّة والمجتمعيّة لهذا النشاط مشددا على التعجيل بتفعيل الخط البحري لنقل الحاويات وبحل كل الإشكاليات المعطلة. كما هدّد بالدّخول في إضراب قطاعي بيومين في صورة عدم إيفاء سلطة الإشراف والأطراف المتداخلة بوعودها.

من جانب آخر، نفّذ عدد من الناشطين في المجتمع المدني بقابس وفي مناسبات عديدة وقفات احتجاجية أمام مدخل الميناء التجاري بقابس ومقرّ الولاية، عبّروا فيها عن رفضهم إفراغ مادة الفحم البترولي التي تستوردها مصانع الاسمنت بالميناء التجاري.

وأكّد المشاركون في هذه الوقفات الاحتجاجية، أنّهم سيتصدون بكل قوة لهذا النشاط المضرّ بالبيئة وأنهم ضد كل أشكال التلوث التي تشهدها مدينة قابس، مبيّنين أن الوقت قد حان لإيقاف الجرائم البيئية التي يتم ارتكابها في حق هذه الجهة وسكانها، حسب تعبيرهم.

وات

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعة

قال المحلل المالي بسام النيفر ان تخلف تونس عن سداد ديونها الخارجية فكرة لم تعد مطروحة حيث أضحت التقارير الدولية تتحدث عن قدرة الاقتصاد التونسي على إيجاد موارد بالعملة الصعبة لتحقيق النمو

منذ ساعة

قال المختص في المخاطر المالية مراد الحطاب انه يمكن القول بأن تونس قطعت مع العجز المزدوج سواء في ميزانية الدولة التي حققت فائضا يبلغ 1.3 مليار دينار أو في القطاع الخارجي مع التحكم في عجز الميزان التجاري ( 1.7 مليار دينار ) و التعويل بالكامل على مواردها المالية .

منذ ساعتين

حقق المنتخب البلجيكي أول إنتصار في يورو ألمانيا 2024 من بوابة الجولة الثانية