الأكثر مشاهدة

منذ ساعة 21

علمت الديوان اف ام، أنَّ قرارَ تعطيل العمل بالإدارات العمومية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية يأتي في إطار قطع الطريق أمام أي محاوَلة ممكِنة للعبث بالملفات الإدارية خاصة بعد أن حاولت وزير العدل بالنيابة حسناء بن سليمان اليوم إخفاء إحدى الملفّات المتعلقة بالبشير العكرمي في منزلها وقد تفطن الجيش واستعاد الملف.

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
وطنية

أصحاب المؤسسات التربوية الخاصة يرفضون منشور وزارة التربية

30 22:01 2019 جويلية
رفض منشور وزارة التربية الخاص بمنع التدريس في العام والخاص
عبر كل من الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين وجمعية الأولياء عن رفضها للمنشور الذي أصدرته وزارة التربية وينص على عدم الترخيص للمدرسين بالمؤسسات التربوية العمومية للتدريس بمؤسسات تربوية الخاصة وذلك بداية من السنة الدراسية 2019 - 2020.

واعتبر رئيس الاتحاد عبد اللطيف الخماسي أنه هذا القرار، أحادي الجانب، من شأنه تعطيل عمل مؤسسات التعليم الخاصة خاصة وأنه جاء بعد أن أتمت هذه المؤسسات إعداد رزنامة الزمن المدرسي وتعاقداتها مع المدرسين طبقا لما يقره الأمر الحكومي عدد 486 المؤرخ في 22 فيفري 2008 في فصله 39.
وينص هذا الأخير،على أن المندوب الجهوي للتربية يمكن له الترخيص للمدرسين بالمدراس الاعدادية والمعاهد والمعاهد العمومية النموذجية لتقديم حصص إضافية للتدريس في المؤسسات التربوية الخاصة على أن لا يتجاوز سقف الساعات الاضافية (في القطاع الخاص والعمومي) 10 ساعات أسبوعيا للمدرس الواحد.

وأضاف قوله "يجيز ذات الفصل ويمكننا من انتداب مدرسين ذوي خبرات ممن يمكن لهم تقديم الاضافة لفائدة التلاميذ"، مشيرا في المقابل، إلى أن مؤسسات التعليم الخاصة تنتدب أيضا متخرجين من التعليم العالي للتدريس لديها.
وتستقطب مؤسسات التعليم الخاص حاليا في تونس، حوالي 150 ألف تلميذ (الأساسي والثانوي)، وفق ما أبرزه المتحدث الذي اعتبر أن منظومة التعليم الخاص بصدد تحقيق نتائج ايجابية وتمكنت من انجاز الامتحانات في الأوقات الصعبة التي مرت بها منظومة التعليم العمومي.
وقال، "انه من غير المقبول معاقبة القطاع بهذا الشكل" مشيرا إلى أن الاتحاد عبر في مناسبات سابقة عن رفضه إصدار قرار المنع في اطار مشروع لنقيح الأمر عدد 486 المؤرخ في 22 جويلية 2008.
من جانبه أكد رئيس جمعية الأولياء عبد العزيز الشوك، أن أي قرار يجب أن يتم اتخاذه بصفة متدرجة من أجل ايجاد الوقت لتكوين الشباب من بين حاملي الشهائد العليا ممن تعوزهم التجربة، مشيرا، الى أن الجمعية ترفض أن ينعكس أي من القرارات على تكوين التلاميذ في التعليم الخاص وأن يتم تسليم هؤلاء التلاميذ إلى مدرسين تنقصهم الخبرات.
وطالب كل من الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين وجمعية الأولياء في بلاغ مشترك لهما، بمراجعة القرار المذكور، داعيين، وزير التربية، إلى التشاور والتفهم لخصوصيات قطاع التعليم الخاص.
وات

 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقيقة 16

بلغ عدد النساء الحوامل اللاتي تلقين التطعيم المضاد لفيروس كورونا، منذ انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19 وإلى غاية اليوم، نحو 2300 امرأة، وفق ما أفاد به عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا رياض دغفوس

منذ دقيقة 29

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني اليوم الثلاثاء، انتقال مدافعه الفرنسي رافاييل فاران إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي

منذ دقيقة 34

تم، اليوم الثلاثاء 27 جويلية2021، تزويد مستشفى سليم الحضري بقرقنة ب32 قاروة أكسجين في إطار دعمه لمجابهة جائحة كورونا، وفق بلاغ صادر عن المستشفى

{}