الأكثر مشاهدة

02 17:25 2021 أوت

أوقفت فرقة الشرطة العدلية بنابل، اليوم الاثنين، عضو مجلس نواب الشعب، فيصل التبيني، بمحل سكناه بالجهة، وذلك تنفيذا لبطاقة جلب صادرة عن قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بجندوبة، تتعلق بشكاية كان قد تقدم بها وكيل الجمهورية الأسبق في 10 أكتوبر 2019 أحيل بموجبها التبيني بتهمة "ترويج أخبار زائفة والإساءة للغير عبر الشبكات العمومية للاتصال والدعوة إلى العصيان المدني"، وفق ما أكده إسكندر الزغلامي الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بجندوبة .

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
وطنية

خلال اجتماعه مع رؤساء حكومات سابقين... سعيّد يجدّد رفضه للحوار على شكل ما حصل في السابق

:تحديث 15 17:02 2021 جوان
خلال اجتماعه مع رؤساء حكومات سابقين... سعيّد يجدّد رفضه للحوار على شكل ما حصل في السابق
جدّد رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء مع عدد من رؤساء الحكومات السابقين موقفه الرافض للحوار على شكل ما حصل في السابق، وركّز على ضرورة ادخال إصلاحات سياسية بعد أن أثبتت التجربة أن التنظيم السياسي الحالي وطريقة الاقتراع المعتمدة أدّت إلى الانقسام وتعطّل السير العادي لدواليب الدولة ، وفق ما أوردته رئاسة الجمهورية في بلاغ لها.

وتعرّض رئيس الجمهورية، أيضا، لعدد من الاخلالات والتجاوزات القانونية والأخلاقية، وركّز في هذا الخصوص على أن الحصانة لا يمكن أن تكون أداة لتجاوز القانون بل هي أداة لضمان استقلالية من يتمتع بها.

وتم الاتفاق على أن الوضع في تونس لا يمكن معالجته بالطرق التقليدية بل يجب بلورة تصوّر جديد يقوم على إدخال إصلاحات سياسية جوهرية ومن بينها القانون الانتخابي إلى جانب بعض الأحكام الواردة في نصّ الدستور.

كما تم الاتفاق على الاجتماع مجدّدا في أقرب الآجال حتى يقدّم كلّ مشارك تصوّره للحلول، إلى جانب إمكانية تشريك أطراف أخرى شرط أن يكون العمل نابعا من تصوّرات وطنية لا من اعتبارات ظرفية أو حسابات سياسية ضيّقة.

وكان  رئيس الجمهورية قيس سعيّد، دعا صباح اليوم الثلاثاء 15 جوان 2021، إلى اجتماع بقصر قرطاج ضمّ رؤساء الحكومات السابقين  علي العريّض ويوسف الشاهد وإلياس الفخفاخ وبحضور رئيس الحكومة الحالي  هشام مشيشي.

وتخلّف عن هذا الاجتماع كلّ من  حمادي الجبالي ومهدي جمعة لوجودهما خارج أرض الوطن، ولم يتسنّ للحبيب الصيد الحضور بسبب وضعه الصحّي.

وتناول اللقاء كيفية الخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس، ولم يتم التعرّض إلى تشخيص الأوضاع التي يتفق حولها الجميع ولكن تمت مناقشة الأسباب التي أدّت إلى هذا الوضع وإلى سبل تجاوزه.

وأوضحت رئاسة الجمهورية أنه لم يتم توجيه الدعوة بناء على الانتماء الحزبي بل باعتبار التجربة التي مرّ بها المسؤولون المذكورون.

 

 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعة

أنهى السباح التونسي أسامة الملولي سباق 10 كلم سباحة حرة في أولمبياد طوكيو في المركز 20 من أصل 26 مشاركا

منذ ساعتين

تلقى اليوم الأربعاء 7015 شخصا التلقيح ضد فيروس كورونا في ولاية صفاقس من ضمن 9454 مدعوا ، وفق الإدارة الجهوية للصحة .

منذ ساعتين

قال القيادي في حركة النهضة رفيق عبد السلام إنه "في حال تعذر الوصول إلى تفاهمات سياسية تنهي الانقلاب الذي قام به الرئيس قيس سعيّد، وتعيد الأمور إلى نصابها الطبيعي، فلا خيار أمامنا غير الذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة؛ لتأسيس شرعية انتخابية جديدة".

{}