الأكثر مشاهدة

27 06:16 2021 فيفري

أبرز أخبار صفاقس ليوم أمس الجمعة 26 فيفري 2021

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
وطنية

كيف تحولت فنادق 4 نجوم في تونس إلى مراكز لرعاية المسنين الاجانب؟

:تحديث 28 16:44 2021 جانفي
كيف تحولت فنادق 4 نجوم في تونس إلى مراكز لرعاية المسنين الاجانب؟
يفضل السياح الأوروبيون من كبار السن المناطق الدافئة في جنوب المتوسط، ومنهم من يقيم في تونس طيلة العام حيث أشعة الشمس لا تغيب طيلة السنة تقريبا.

ولتنويع وتنشيط القطاع السياحي توجهت بعض الفنادق في تونس إلى بعث مراكز رعاية المسنين الأجانب مع توفير كل سبل الراحة والخدمات الصحية خاصة خلال فترة الحجر الصحي.

كما يتم تضمين جميع الأنشطة ؛ حمام سباحة ومطعم ومنتجع صحي وحتى عمليات تجميل الأظافر وقصات الشعر مرة واحدة في الشهر. أوروبيون يقضون شيخوختهم في تونس..

وقد اتجه العديد من الفرنسيين الذين يعانون من مرض الزهايمر،أو كبار السن أو الذين يعانون من اضطرابات في الإدراك، إلى قضاء سن الشيخوخة في فندق ذو الأربع نجوم، والذي تحول جزئيًا إلى دار لرعاية المسنين.

حيث يشغل مركز رعاية المسنين جزءا من فندق سياحي قريب من البحر في تونس التي تريد النهوض بهذا النوع من الخدمات.

تونس... تطور السياحة الطبية

وظهرت في السنوات الأخيرة مشاريع استثمارية عدة في إقامات لرعاية المسنين المتقاعدين من دول أوروبية، فقد حوّل مستثمر فرنسي آخر فندقا في مدينة الحمّامات تضرّر من أزمة قطاع السياحة في البلاد في السنوات التي تلت هجمات استهدفت سيّاحا في العام 2015، الى مركز فخم لرعاية المتقاعدين الأجانب.

كما تسعى تونس إلى البحث في كيفية دعم الاستثمار لهذا الصنف من الخدمات داخل المنشآت السياحية وخارجها، حسب ما صرحت به وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ السابقة أسماء السحيري لفرانس برس.

فارق العملة يوفر رغد العيش..

ومن رهانات نجاح هذا النوع من المشاريع، اختار المستثمرون تونس لدوافع مالية بالأساس "فالأسعار أقل بثلاث مرّات مما هي عليه في فرنسا والراتب التقاعدي للمسنين يمكنهم من رغد العيش في تونس نظرا لفارق العملة."، حسب ما صرح به مدير المركز في لقاء سابق.

بالإضافة إلى تمتع الطاقم الطبي في تونس بتكوين جيّد، و يحظى الأطباء بسمعة جيّدة في الخارج، وشهدت السياحة الطبية في البلاد انتعاشا.

ويمكن لتونس أن تستثمر نجاحها هذا لتطوير هذا القطاع السياحي مستقبلا، في وقت يزداد متوسط الأعمار والهرم في الدول الأوروبية.

و يقدّر معهد الإحصاء الفرنسي أن أكثر من أربعة ملايين مسنّ سيصبحون غير قادرين على الاعتماد على أنفسهم في العام 2050، مقارنة ب2,5 مليون في العام 2015.

ومن المنتظر أن تنقذ هذه المشاريع السياحية القطاع في تونس بعد أن تضرر من عوامل عدة آخرها وباء كورونا، كما ستمكن من خلق المئات من مواطن الشغل التي سيتم تكوينها من أجل الاستجابة لحاجيات المرضى.

* فيديو لمراكز رعاية المسنين الأجانب في تونس على هذا الرابط

 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ثوان 4

تعيش تونس على وقع أزمة اقتصادية حادة زادت من حدتها جائحة كورونا، وفاقمتها أزمة سياسية محتدمة بين رأسي السلطة بسبب التحوير الوزاري الأخير، وهو ما يدفع بالبلاد في اتجاه منعرج خطير وسط مخاوف من اتجاه البلاد نحو الافلاس خاصة بعد أعلنت وكالة "موديز" تخفيض الترقيم السيادي لتونس إلى "ب 3" سلبي مع آفاق سلبية.

منذ دقيقة 11

قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة و مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة و المستجدة نصاف بن علية اليوم الاثنين ان المرصد ليس لديه أي علم باللقاحات المضادة لكورونا التي تسلمتها رئاسة الجمهورية أو تطعيم شخصيات سياسية بجرعات من اللقاحات.

منذ دقيقة 12

أثار خبر تلقي عدد من السياسيين في تونس لجرعات من تلقيح كورونا جدلا كبيرا في صفوف التونسيين الذين لا يزالون ينتظرون وصول أولى الدفعات من التلقيح

{}