الأكثر مشاهدة

29 18:20 2021 جويلية

قال القيادي في حركة الشعب و رئيس لجنة الإصلاح الإداري و مقاومة الفساد في البرلمان بدر الدين القمودي لديوان أف أم اليوم الخميس انه على رجال الأعمال الذين استفادوا من المال العمومي دون وجه حق التقدم للمحاسبة من أجل انهاء هذا الملف و طيه .

على المباشر

Para Sol La Si
الخفة و الشطارة احسن Astuce و ابن دبارة مع نغمة ع الكيف وجو مزيان و خفيف مع شيماء بركوس في Parasolasi
تنشيط شيماء بركوس
عالم

الجزائر تطالب فرنسا بمدها بخرائط لأماكن التجارب النووية في صحرائها

08 19:19 2021 أفريل
الجزائر
دعا رئيس أركان الجيش الجزائري سعيد شنقريحة، اليوم الخميس، فرنسا لتسليم بلاده خرائط حول أماكن التجارب النووية التي أجريت بصحراء بلاده في ستينيات القرن الماضي، لتطهير المنطقة من الإشعاعات وفق ما صرح به لدى استقباله بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي بالعاصمة الجزائر، رئيس أركان الجيوش الفرنسية فرانسوا لوكوانتر، الذي بدأ الخميس، زيارة إلى البلاد، حسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

وأشار البيان إلى أن زيارة لوكوانتر (لم يحدد مدتها) تهدف لبحث التعاون العسكري الثنائي وتبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك (دون تحديدها).

وقال شنقريحة في كلمة بالمناسبة: "أنتظر دعمكم خلال انعقاد الدورة 17 للفوج المختلط الجزائري- الفرنسي (حول ملف التجارب)، المزمع عقدها خلال شهر  ماي 2021".

وأوضح أن انعقاد الدورة 17 يهدف إلى "التكفل النهائي بعمليات إعادة تأهيل موقعي رڨان وإن إكر (جرت بهما التجارب)، وكذلك مساندتكم في هذا الإطار، بموافاتنا بالخرائط الطبوغرافية، لتمكيننا من تحديد مناطق دفن النفايات الملوثة، المشعة أو الكيماوية غير المكتشفة لحد اليوم".

يشار الى أن السلطات الاستعمارية الفرنسية، أجرت سلسلة من التجارب النووية بالصحراء الجزائرية (4 فوق الأرض و13 تحت الأرض)، في الفترة ما بين 1960- 1966.

وظل ملف التفجيرات النووية الفرنسية، موضوع مطالب جزائرية رسمية وأخرى من منظمات أهلية من أجل الكشف عن أماكن النفايات وتعويض الضحايا من قتلى ومواطنين تعرضوا لعاهات مستدامة بسبب الإشعاعات.

 

الاناضول 

 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعات 5

علمت ديوان اف ام ان رئاسة الجمهورية اسدت تعليماتها لامن الحدود بالسماح لرئيس النادي الصفاقسي المنصف بالسفر خارج حدود الوطن

منذ ساعات 6

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد ''نحن بحاجة لدواء تونسي بعد أن تفشّى نوع جديد من السرطان، فصار يعربد في كل مكان، نحن هنا لمحاربة هذا الداء الذي تفشى في تونس، الفساد الذي تفشى في كل أجسام الدولة في نطاق القانون في احترام كامل لحقوق الإنسان وحرية التعبير وحرية الصحافة وكل الحريات المضمونة بالدستور و والصكوك الدولية''

منذ ساعات 6

وصف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الجمعة القرارات التي أعلنها مؤخرا رئيس الجمهورية ،قيس سعيد، بأنها '' قرارات دستورية تحظى بدعم شعبي واسع وتهدف إلى مواصلة المسار الديمقراطي في كنف الأمن والاستقرار والتغلّب على الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي عرفتها تونس في الآونة الأخيرة.''

{}