الأكثر مشاهدة

17 23:09 2021 سبتمبر

صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية، بتاريخ اليوم 17 سبتمبر 2021 قرار من مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، ينصّ على اسناد تفويض إلى نزار عياد، متصرف عام ومدير عام إدارة مركزية مكلف بالتصرف في الموارد البشرية بالمصالح المشتركة لرئاسة الجمهورية ليمضي بالنيابة عن الوزيرة مديرة الديوان الرئاسي كل الوثائق الداخلة في حدود مشمولات أنظاره باستثناء القرارات ذات الصبغة الترتيبية.ودخل هذا القرار حيز التنفيذ من 25 أوت 2021.

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
سياسية

الشابي معلّقا على تسريبات مايا القصوري: الغرف المظلمة هي التي تدير الدولة ومؤسساتها

:تحديث 07 22:12 2021 أفريل
الشابي
علّق أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي، في تدوينة نشرها عبر حسابه الخاص على الفيسبوك، الأربعاء 7 أفريل 2021، على التسريبات الصوتية المنسوبة لمايا القصوري، التي قال إنها تسقط ورقة التوت عن أدعياء الحداثة الذين أصمّوا آذاننا بالانتصار للدولة المدنية الديمقراطية، ثم ارتموا في احضان لوبيات الفساد والمنظومة القديمة و لم يتوانو عن عرض خدماتهم على الرئيس و حاشيته بعد ان نعتوه بأبشع الاوصاف عند اصطفافهم وراء منافسه في الدور الثاني للانتخابات.

وأضاف الشابي في تدوينته، أن "ما اكدته هذه التسريبات ان الغرف المظلمة هي التي تدير الدولة ومؤسساتها سواء في قرطاج او باردو او القصبة وايضا وراء الجهة التي تغذي الساحة من حين الى آخر بالتسريبات."

وتابع قائلا، "اما التخابر مع ممثلي دولة أجنبية حول مواضيع و مواقع سيادية في الدولة فانه يستدعي في رأيي تحركا عاجلا من النيابة العمومية" وفق تعبيره .

وقال الشابي " يبقى السؤال كيف يتجرأ سفير فرنسا على مفاتحة الرئيس في شأن داخلي و يقترح عليه شخصية بعينها لتعيينها على رأس الحكومة ، و كيف يقبل الرئيس بذلك ؟ و ما هي الصدفة التي جعلت من السيد خيام التركي من الاسماء التي رشحتها حركة النهضة..الكل يتحدث عن السيادة و عن الديمقراطية و هي منهم براء."

 

وكان النائب بالبرلمان راشد الخياري نشر يوم الثلاثاء 6 أفريل 2021، تسريبا لمحادثة ذكر بأنها منسوبة لكل من الاعلامية مايا القصوري و مديرة ديوان رئيس الجمهورية نادية عكاشة، و دارت المحادثة بحسب ما ورد في التسريب حول كواليس التخطيط  للاطاحة برئيس الحكومة السابق الياس الفخفاخ بسبب انتهاجه لنفس التمشي الذي انتهجه يوسف الشاهد.

و قالت القصوري " فكرنا في وضع هشام المشيشي رئيس حكومة بالنيابة بالشكل الذي يكون فيه بمثابة وزير أول على أن يدير القصر شؤون القصبة من خلفه."

كما نشر الخياري، تسريبا ثانيا لمايا القصوري، تتحدث فيه عن لقائها بسفير فرنسا السابق بتونس أوليفيي بوافر دارفور وعن المرشح الذي تدعمه باريس لرئاسة الحكومة خلفا لإلياس الفخفاخ.

وقالت القصوري، في التسجيل الصوتي ، إنها حددت موعدا مع سفیر فرنسا بتونس للقائه مباشرة بعد اللقاء الذي جمعه برئيس الجمهورية قيس سعيّد لمحاولة معرفة المرشح الذي تدعمه فرنسا لتولي منصب رئيس الحكومة التونسية، مؤكّدة أنها أرغمت السفير الفرنسي على التراجع عن دعم خيام التركي لرئاسة الحكومة.

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعات 3

تم تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لسيّدة اشتعلت النيران برأسها لمدة 40 ثانية دون أن تشعر بذلك.

منذ ساعات 4

أعلنت المنظمة الصحة العالمية، أن المتحورة دلتا طغت على المتحورات الثلاث الرئيسية المثيرة للقلق من كورونا في العالم التي باتت تشكل الآن نسبة صغيرة جداً من العينات التي يتم فحصها.

منذ ساعات 3

أكّد فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمؤسسة التلفزة التونسية في بيان له، تعرض فريق التلفزة الوطنية بوحدة القصرين إلى حملة تنمر وتحريض بعد بث خطاب رئيس الجمهورية وما تخلله من انقطاع نتيجة الصعوبات التقنية لعدم توفر التحهيزات الضرورية للبث المباشر بسبب ضعف تجهيزات العمل لدى الوحدات الجهوية وبسبب اعلام مؤسسة التلفزة التونسية في ساعة متأخرة جدا من قبل الجهات المعنية قبيل انطلاق الكلمة بالاضافة الى ضعف التغطية بشبكة الانترنت في الجهة.

{}