الأكثر مشاهدة

15 13:57 2022 ماي

أكد الممثل فرحات هنانة ، في رده على تصريحات أرملة الفقيدد سفيان الشعري، أنه هو والممثل يونس الفارحي من كتبا سيناريو "نسيبتي العزيزة".

على المباشر

Night Club
Night Club
تنشيط محمد القرقني
سياسية

حزب العمال : "الدستور ليس مقدسا ويمكن تعديله وتطويره ولكن.."

27 21:23 2022 جانفي
61f2feda9f57d61f2feda9f57e.jpg
اعتبر حزب العمال أن الدستور ليس مقدسا ويمكن تعديله وتطويره بما يخدم مصالح الشعب في الحرية والعدالة الاجتماعية والسيادة على الثروة والسلطة والقرار معتبرا أن هذه العملية لا يجب أن تكون عبثية ومحتكمة للأهواء والمصالح والنوازع الفردانية أو الطبقية المستبدة واللاّوطنية، وفق بيان صادر عنه، اليوم الخميس 27 جانفي 2022، بمناسبة الذكرى الثامنة لصدور الدستور

وأضاف الحزب أن الدستور رغم بعض هناته يبقى أفضل بما لا يقارن من دستور 1959 الذي مثّل قاعدة لقيام الاستبداد والحكم الفردي المطلق وتشريع القهر الذي عاشه الشعب طيلة أكثر من نصف قرن تحت ما وصفه بحكم حزب الدستور في العهدين البورقيبي والنوفمبري، وفق نص البيان.

وأوضح أن أيّ تعديل أو تطوير للدستور يجب ألاّ يكون في سياق "غوغائي شعبوي أو ظلامي أو رجعي دستوري وتجمعي".

وقال حزب العمال إن نوايا التلاعب بالدستور من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد بالدعوة إلى إلغائه أو إلى "تنقيحه" ضمن مسار استشارة ثم استفتاء "مغشوش ومضلل ومعلوم النتائج مسبقا" هي نوايا لم ولن تتقدم بمنظومة التشريع في تونس بل ستعيدها إلى مربع خدمة الحاكم الفرد، وفق البيان ذاته.

وحذّر الحزب مما اعتبره "مخاطر إدعاء حركة النهضة بالتظلل بالدستورفي حين أنها حاملة لمشروع رجعي ظلامي مناف للقوانين المدنية وحامل لكل أفكار الاضطهاد والقهر والعمالة والفساد".

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ثانية 43

دعا عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين، شكري الرزقي في مداخلة له مساء اليوم، في برنامج "منك نسمع" على موجات ديوان أف أم، الى ضرورة التعجيل بانقاذ صابة البطاطا لهذا العام.

منذ دقيقة 28

أشرف وزير الصحة علي المرابط اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022 على اجتماع اللّجنة الفنّية للتّلقيح، والذي خصص للنّظر في إمكانيّة تحيين الروزنامة الوطنيّة لتلقيح الأطفال وإدراج تلاقيح جديدة ضمن الإستراتيجيّة الوطنيّة للنّهوض بصحّة الطّفل.

منذ دقيقة 35

قرر مجلس إدارة البنك المركزي لدى اجتماعه اليوم الثلاثاء، الترفيع في نسبة الفائدة الرئيسية للبنك المركزي بـ 75 نقطة أساسية لتبلغ 7,0 بالمائة وهو ما سيؤدي إلى ارتفاع نسبتي تسهيلات الإيداع والقرض الهامشي إلى 6,0 و8,0 بالمائة ، على التوالي ويدخل هذا القرار حيز التنفيذ بداية من تاريخ 18 ماي 2022.

{}