الأكثر مشاهدة

22 23:00 2021 جانفي

وصف الطبيب بالمستشفى العسكري الدكتور ذاكر لهيذب نسبة الوفيات بفيروس كورونا في تونس بالفضيحة عالمية ، وفق ما أورده في تدوينة له مساء اليوم الجمعة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

على المباشر

فاميليا
حكايات العايلة ...النصائح والدبارات.. Les astuces وكيفاش ندللو الصغيرات لمتنا سبيسيال كل صباح في 2ème ماتينال مع لمة الفاميليا
تنشيط إيمان سكوحي
وطنية

إجراءات جديدة تهم القادمين إلى تونس

27 15:17 2020 نوفمبر
إجراءات جديدة تهم القادمين إلى  تونس
أعلنت وزارة النقل واللوجستيك ووزارة السياحة أنه سيتم إعفاء المسافرين القادمين إلى تونس على متن الرحلات المنتظمة (Régulier) في إطار رحلات منظمة ومؤطرة (Inclusive Tour) من شرط الخضوع إلى الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما من تاريخ الوصول إلى تونس وذلك شريطة

1- الاستظهار بما يفيد حجز وخلاص (Voucher) رحلة سياحية منظمة ومؤطرة (Inclusive Tour) عن طريق متعهد رحلات.

2- الإستظهار عند التسجيل، بشهادة مخبرية تثبت النتيجة السلبية لاختبار"RT-PCR" 2- على ألاّ يتجاوز تاريخ نتيجة الاختبار 72 ساعة عند التسجيل للسفر باتجاه البلاد التونسية.

3-  القيام بالتعمير الإلكتروني للخانات المضمنة بالموقع " https://app.e7mi.tn" قبل موعد رحلة القدوم باتجاه البلاد التونسية.

4- تطبيق أحكام البروتوكول الصحي الصادر عن وزارة السياحة والصناعات التقليدية (Cohorting)

هذا ودعت  الإدارة العامة للطيران المدني التابعة لوزارة النقل واللوجستيك شركات النقل الجوي التونسية والأجنبية إلى التقيد بهذه الأحكام.

آخر الأخبار

منذ دقيقة 21

عاد الهدوء الى معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين في ساعة متاخرة من ليلة امس بعد ساعات طويلة من المواجهات وعمليات الكر والفر بين عدد من الشبان ووحدات الامن وذلك على خلفية وفاة الشاب هيكل الراشدي بمستشفى سهلول بولاية سوسة .

منذ ساعة

يعقد مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء جلسة عامة للتصويت على التحوير الوزاري المقترح من قبل رئيس الحكومة هشام المشيشي والذي سيشمل 11 وزيراً.

منذ ساعة

تتسارع الأحداث في تونس بشكل لافت مع نهاية شهر جانفي وقد تعودت البلاد على أن يكون هذا الشهر مليئا بالإحداث خاصة منذ سنة 2011 وحتى قبل ذلك.فاليوم مثلا هو 26 جانفي وتعود بنا الذاكرة إلى أحداث سنة 1978 التي سجلت انفصال الاتحاد العام التونسي للشغل على منظومة النظام السياسي التي كان يقودها الحزب الاشتراكي الدستوري آنذاك وانتهت بمصادمات دامية خلفت شهداء وجرحى .

{}