الأكثر مشاهدة

20 11:52 2021 أفريل

أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه تم القبول الأولي لـ 5 قائمات مترشحة للإنتخابات الجزئية ببلدية ساقية الدائر وهي 4 مستقلة و قائمة حزبية

على المباشر

Musique
Musique
تنشيط عزيزة بيار
وطنية

هل يزيح مجلس القضاء العدلي رئيس محكمة التعقيب من منصبه؟

:تحديث 09 09:39 2021 مارس
هل يزيح مجلس القضاء العدلي رئيس محكمة التعقيب من منصبه؟
من المنتظر أن يجتمع مجلس القضاء العدلي اليوم الثلاثاء 9 مارس 2021 للبت في مسألة إزاحة الرئيس الأول لمحكمة التعقيب من منصبه ، بعد رفع الحصانة عنه في نوفمبر المنقضي في ملف واحد من ضمن ثلاث ملفات تلاحقه تتعلق بشبهات جرائم تتعلق بقضايا فساد مالي.

ويأتي اجتماع مجلس القضاء العدلي بعد ورود تقرير التفقدية العامة لوزارة العدل بخصوص ملف الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد  ،ووكيل الجمهورية السابق لدى المحكمة الابتدائية بتونس بشير العكرمي.

وقد طالب 60 قاضيا في بيان أصدروه أمس الاثنين مجلس القضاء العدلي باتخاذ قراريقضي بإزاحة الرئيس الأول لمحكمة التعقيب من منصبه وإعلان شغور الخطة وذلك كحدّ أدنى من الإجراءات في شأنه بالنظر لما يُنسب له من اتهامات خطيرة.

وحذروا من مزيد تمطيط القضية أو تحويلها حصرا إلى المسار التأديبي بما يُعدّ تحصينا مضاعفا للرئيس الأول والتفافا على إجراءات محاسبته وتمكينا له لفترة إضافية تستغرق أشهرا أخرى على الأقل يحافظ فيها على سطوته الإدارية على القضاة المكلفين بالبحث في ملفه التأديبي.

وكان مجلس القضاء العدلي، قرر في جلسته المنعقدة بتاريخ 24 نوفمبر 2020، تعهيد النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس، بفحوى التسريبات من شبهات جرائم تتعلق بقضايا الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي وشبهات جرائم تتعلق بقضايا إرهابية وقضايا فساد مالي وإعلام المجلس بما سيتم اتخاذه من إجراءات، كمراسلة التفقدية العامة بوزارة العدل، لمده بمآل الأبحاث في جميع الشكاوى المرفوعة ضد كل من القاضيين الطيب راشد والبشير العكرمي، في أجل أقصاه أسبوعين.


كما قرر مجلس القضاء العدلي المنعقد في اليوم ذاته، رفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، الطيب راشد، في ملف واحد من مجموع ثلاثة ملفات، دون الالتفات لمطلب التخلي عن الحصانة المقدم من طرفه أثناء التداول في الملف وتأجيل البت في الملفين الآخرين لاستكمال الوثائق اللازمة.


وإثر ذلك قرر المجلس، بتاريخ 16 ديسمبر 2020، تجميد عضوية الرئيس الأول لمحكمة التعقيب ورئيس الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين، الطيب راشد، على خلفية القضايا المرفوعة ضده والمتعلقة بتهم فساد، بعد أن أصدر قرارا برفع الحصانة عنه في 8 ديسمبر 2020.


وكانت الساحة القضائية، شهدت نهاية السنة المنقضية، اتهامات متبادلة صادرة عن القاضيين بشير العكرمي والطيب راشد، إذ تقدم العكرمي، بصفته وكيلا للجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس وقتها، بمراسلة إلى التفقدية العامة بوزارة العدل، يتهم فيها الرئيس الأول لمحكمة التعقيب، بالفساد والرشوة وتوجه بمطلب للمجلس الأعلى للقضاء برفع الحصانة عنه في ثلاثة ملفات.


ومن جهته راسل الطيب راشد التفقدية العامة بوزارة العدل، بمكتوب تضمن اتهامات إلى البشير العكرمي منها المتعلق بملفي الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي وأخرى تتعلق بامن الدولة، وخرج في حوار تلفزي لينفي كل الإتهامات المنسوبة إليه، مما جعل العكرمي يطالب المجلس الأعلى للقضاء، برفع واجب التحفظ عنه، حتى يتكمن من الرد.

 

 

 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ثوان 7

أبرز أخبار صفاقس ليوم أمس الخميس 22 أفريل 2021

منذ دقائق 6

تعقد النهضة يومي السبت والأحد 24و 25 أفريل الجاري، اجتماعا يحضره كل من أعضاء الشورى وكتلة الحركة وأعضاء المكتب التنفيذي والمكتب السياسي ورؤساء مجالس الشورى الجهوية ورؤساء المكاتب الجهوية وممثلو الحركة بالخارج.

منذ دقيقة 13

أبرز الأخبار الوطنية و الدولية ليوم أمس الخميس 22 أفريل 2021

{}