الأكثر مشاهدة

11 23:00 2019 نوفمبر

أفاد المعهد الوطني للرصد الجوي بأن طقس الثلاثاء يتواصل باردا وكثيف السحب على كامل البلاد مع أمطار مؤقتا رعدية وتكون بكميات محليا هامة بالشمال وتساقط البرد وظهور الصواعق بأماكن محدودة.

على المباشر

هنا تونس
برنامج حواري يتم فيه استقبال مجموعة من الشخصيات البارزة على الساحة السياسية لمحاورتهم في مجال الشأن العام للبلاد
تنشيط محمد اليوسفي
سياسية

المرزوقي:ذلك السياسي حد النخاع

:تحديث 02 13:49 2019 سبتمبر
المرزوقي:ذلك السياسي حد النخاع
صبيحة اليوم الأخير من شهر ديسمبر 2014 غادر الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي قصر قرطاج

بعد تسليم مهامّه للرئيس المنتخب الباجي قايد السبسي-تحت زخّات المطر الخفيف وأمام عدسات الكاميرات-مشى بخطى واثقة على البساط الأحمر صوب السيارة التي تنتظره.

كان المرزوقي يومها يرتدي برنسا بنيّ اللّون فوق بدلة دون ربطة عنق، تقاسيم وجهه توحي بألم داخلي حاول اخفائه جاهدا رغم الابتسامة الخفيفة التي كانت تعلو محيّاه، وقف للمرّة الأخيرة في عهدته التأسيسية مودّعا القصر الرئاسي لوّح بإحدى يديه لكاميرات المصورين والرئيس الجديد، وولج بسرعة داخل السيارة الرئاسية التي أقلّته خارج القصر.

مشروع سياسي جديد...

بفارق 10 بالمائة من الأصوات خسر المرزوقي الدور الثاني من رئاسية 2014 أمام الباجي قايد السبسي الذي تحصل على نسبة تصويت بلغت 55.68 بالمائة.

من مقر حملته الانتخابية بأريانة وأمام تجمّع حاشد من أنصاره خطب المرزوقي في الجماهير معلنا-بعيد الإعلان عن نتائج الانتخابات-عن إطلاق مبادرة 'حراك شعب المواطنين'.

 

بنبرة صوت طغت عليها بعض التقطعات امتزج طعم الخسارة بنشوة القدرة على الحشد والتعبئة -دعا المرزوقي كل 'الديمقراطيين والتونسيين المدافعين عن قضايا الحقوق والحريات والكرامة والتنمية-وليس الصبغة السطحية للحداثة المتعلقة بالمظهر وكره الهوية العربية الإسلامية، الى الالتحاق بمبادرته'، فهتفت الجموع بقوة ' يسقط جلاد الشعب يسقط حزب الدستور'.    

 

 شكّلت مشارب اليسار العلماني -الاجتماعي والثوري بالإضافة الى المرجعيات العروبية والإسلامية المتعلقة بالهويّة محطاّت تنقّل بينها المرزوقي طيلة مسيرته فصنعت شخصيته السياسية التي تعد توليفة بين الفكر اليساري في أبعاده الثورية الحقوقية الاجتماعية، والفكر العروبي، والإسلامي السياسي، في أطروحاته المتشبثة بمسألة الهوية.

الفترة النضالية

لم تكن 4 أشهر قضّاها في الحبس الانفرادي سنة 1994، عقابا له على ترشّحه أمام زين العابدين بن علي مرشح التجمع الدستوري المنحل في الانتخابات الرئاسية آنذاك، قادرة على ثنيه وكسر ارادته في مواجهة نظام استبدادي يصادر الحقوق والحريات، ولم يطلق سراحه الا بعد تدخل الزعيم الافريقي نيلسون مانديلا.

في سنوات الجمر عانى عشرية سوداء انطلقت منذ بداية التسعينات وتوزعت بين السجن الانفرادي وملاحقة البوليس والمحاكمات السياسية والمنع من التدريس بكلية الطب بسوسة ثم المنفى في فرنسا، ترأس خلال تلك الفترة الرابطة التونسية لحقوق الانسان وأسس المجلس الوطني للحريات ثم حزب المؤتمر من أجل الجمهورية (سنة 2001) الذي أعلن أنه حزب مقاومة طالب من خلاله بإسقاط النظام.

لم يتورع الدكتور منصف المرزوقي عن نقد الأنظمة العربية الرسمية على غرار السوري والمصري بالإضافة الى النظام التونسي الذي عارضه بشراسة كبيرة مطالبا بتكريس الحقوق السياسية واصلاح الأوضاع الاجتماعية بل انه دعا الى عصيان مدني ضد نظام بن علي.

من شاشات قنوات أجنبية أو عبر كتاباته النقدية الثورية ('عن أي ديمقراطية يتحدثون ‘، 'الاستقلال الثاني ‘) -داخل تونس وخارجها عارض المرزوقي استبداد بن علي ولم يهادن نظامه الذي أذاقه الويلات، لحظة واحدة.

تجربة الحكم

في 12 ديسمبر 2011 انتخب المجلس الوطني التأسيسي ب 153 صوتا المنصف المرزوقي رئيسا للجمهورية ليدخل تجربة ائتلافية في الحكم بين النهضة وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات سميت آنذاك بالترويكا.

بعد 5 سنوات من انتهاء تجربة ائتلاف الترويكا والتي انتهت بصياغة دستور جديد للبلاد يعود المرزوقي الى خوض السباق الرئاسي نحو قصر قرطاج – يبلغ الآن من العمر 74 سنة، محملا بتجربة سياسية واسعة راكمها بين المعارضة والحكم يأمل الطبيب الحقوقي والسجين السياسي والرئيس السابق الى العودة الى قصر الرئاسة، فلماذا يصرّ المرزوقي على العودة الى سدّة الحكم؟

كاتب المقال غازي الدريدي

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ 21 دقيقة

تدور نهاية الأسبوع الجاري مباريات الجولة 6 من ذهاب الرابطة 2 وفي ما يلي البرنامج والحكام:

منذ 51 دقيقة

سقط صباح اليوم الخميس 14 نوفمبر جزء من سقف قاعة تدريس بالمدرسة الابتدائية مركز بوصبيح بمعتمدية الحنشة من ولاية صفاقس وفق ما أفاد به أحد الأولياء لديوان اف ام

منذ ساعة

انطلق منذ قليل اجتماعُ مجلس شورى حركة النهضة لاستكمال أشغال الدورة 33 للمجلس التي انعقدت يوم السبت الماضي لمواصلة النقاش قصد اختيار مرشّح الحركة لرئاسة الحكومة والاتفاق نهائيا على الأطراف السياسية التي ستكون شريكةً في تشكيل الحكومة.

{}