الأكثر مشاهدة

29 18:20 2021 جويلية

قال القيادي في حركة الشعب و رئيس لجنة الإصلاح الإداري و مقاومة الفساد في البرلمان بدر الدين القمودي لديوان أف أم اليوم الخميس انه على رجال الأعمال الذين استفادوا من المال العمومي دون وجه حق التقدم للمحاسبة من أجل انهاء هذا الملف و طيه .

على المباشر

Para Sol La Si
الخفة و الشطارة احسن Astuce و ابن دبارة مع نغمة ع الكيف وجو مزيان و خفيف مع شيماء بركوس في Parasolasi
تنشيط شيماء بركوس
سياسية

قضية نبيل القروي: حركة تحيا تونس تستغرب حملات التشويه التي طالتها

:تحديث 24 18:40 2019 أوت
يوسف الشاهد ونبيل القروي
استغربت حركة تحيا تونس في بيان لها اليوم السبت الزّجَّ بها و بمرشّحِها للانتخابات الرئاسية في قضيّة لا علاقة لها بها بأيّ شكل من الأشكال.

و استنكرت  الحركة توظيف هذه القضية باستغلال بعض المنابر الإعلامية للقيام بحملات تشويه وافتراء على الحركة ورئيسها.

واكدت على احترامها لحرية الإعلام ولدوره في إنجاح الإستحقاق الإنتخابي، ودعت بعض الإعلاميين إلى الإلتزام بالحياد وبأخلاقيات المهنة والوقوف على نفس المسافة من جميع المتنافسين.

كما دانت  حركة تحيا تونس في ذات البيان حملات التّشكيك في نزاهة واستقلاليّة القضاء ومحاولات ابتزازه والتأثير على قراراته، واكدت على تمسّكها بمبدأ المساواة بين المواطنين أمام القانون دون استثناء أو تمييز .

وللاشارة فإن حزب قلب تونس كان اتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالوقوف وراء عملية ايقاف نبيل القروي واستغلال السلطة الموكولة له من اجل اقصاء المترشحين للانتخابات الرئاسية وفق تعبيره.

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ ساعات 6

علمت ديوان اف ام ان رئاسة الجمهورية اسدت تعليماتها لامن الحدود بالسماح لرئيس النادي الصفاقسي المنصف بالسفر خارج حدود الوطن

منذ ساعات 6

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد ''نحن بحاجة لدواء تونسي بعد أن تفشّى نوع جديد من السرطان، فصار يعربد في كل مكان، نحن هنا لمحاربة هذا الداء الذي تفشى في تونس، الفساد الذي تفشى في كل أجسام الدولة في نطاق القانون في احترام كامل لحقوق الإنسان وحرية التعبير وحرية الصحافة وكل الحريات المضمونة بالدستور و والصكوك الدولية''

منذ ساعات 6

وصف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الجمعة القرارات التي أعلنها مؤخرا رئيس الجمهورية ،قيس سعيد، بأنها '' قرارات دستورية تحظى بدعم شعبي واسع وتهدف إلى مواصلة المسار الديمقراطي في كنف الأمن والاستقرار والتغلّب على الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي عرفتها تونس في الآونة الأخيرة.''

{}