الأكثر مشاهدة

15 13:57 2022 ماي

أكد الممثل فرحات هنانة ، في رده على تصريحات أرملة الفقيدد سفيان الشعري، أنه هو والممثل يونس الفارحي من كتبا سيناريو "نسيبتي العزيزة".

على المباشر

Night Club
Night Club
تنشيط محمد القرقني
سياسية

الاتحاد الشعبي الجمهوري: المشيشي ارحل..!

:تحديث 18 11:12 2021 أفريل
مشيشي
رأى الاتحاد الشعبي الجمهوري، في بيان أصدره اليوم الأحد 18 أفريل 2021، أن الحكومة لم تستوعب الدرس في ادارتها للازمة المتعلقة بفيروس كورونا من سابقاتها، واعتبرها خيّرت ركوب المركب السهل وهو إيقاف الدروس والحظر للجولان فاجتمع على التونسيين "الغباء والوباء والغلاء".

واستنكر الحزب، رضوخ المشيشي وحكومته لابتزاز جميع الأطراف، مشيرا إلى أنها تتخذ قراراتها دون أساس علمي مقنع ودون تقدير مسبق للمخاطر، مضيفا أنها فضّلت حكم التونسيين بالخوف عوض الاستعداد المسبق بتوفير اللقاح ضد فيروس كورونا في الآجال المناسبة وتجهيز المستشفيات بأسرّة الإنعاش الكافية.

وأكد الاتحاد الشعبي الجمهوري، ان الارتباك الحكومي قد بدا واضحا من خلال اصدار رئاسة الحكومة لقرارات سرعان ما تتراجع عنها امام ضغط شرائح من التونسيين من القطاعات المتضررة اقتصاديا من الكورونا، واعلانها التمرّد والعصيان في حين كان عليها أن تضع برنامج انقاذ سريع، مبينا أنه "كان على المشيشي ان يختار بين الحرب على الكورونا أو فقدان شرف خوضها برباطة جأش فإذا هو قد خسرها معها".

وطالب الحزب من جديد بضرورة تكوين حكومة انفاذ وطني، كما طالب المشيشي بالرحيل، معتبرا أنه أصبح عنوان الفشل وبرهن أنه ليس الشخصية الأقدر بضعفه وانبطاحه لأي ضغط وابتزاز يمارس عليه، داعيا في السياق ذاته إلى ضرورة انعقاد مجلس الأمن القومي لأن الوضع قد بات خارج السيطرة بما ينذر بكارثة اقتصادية واجتماعية وشيكة جدا حسب نص البيان.

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقائق 6

رجّح الخبير المحاسب باسم دمق إمكانية لجوء البنك المركزي التونسي مجدّدا إلى الترفيع في نسبة الفائدة المديرية في صورة ما بقي الحال على ما هو عليه على مستوى الاقتصاد العالمي والحرب القائمة بين روسيا وأوكرانيا، وفق تقديره

منذ دقيقة 30

غرق، اليوم الخميس 19 ماي 2022، مركب هجرة غير نظامية على متنه أكثر من 55 مجتازا وذلك على بعد حوالي 6 و8 أميال من سواحل المهدية، وفق ما أفاد به مصدر أمني لمراسل ديوان أف أم بالجهة

منذ ساعة

اعتبر أعضاء هيئة الدفاع عن رجل الأعمال والسياسي، سليم الرياحي، أن المحاكمات والتهم التي تلاحق منوبهم، "تعود بالأساس إلى دوافع سياسية وتهم ملفقة، كان منطلقها خلافات مع رئيس الحكومة الأسبق، يوسف الشاهد وعدم الرضوخ لمزايدات وضغوطات أعضاء في حزب الشاهد آنذاك"، وفق روايتهم

{}