الأكثر مشاهدة

04 12:23 2020 أوت

أفاد شاهد عيان للديوان اف ام أن سيارة خفيفة على متنها بعض الركاب سقطت في ميناء سيدي يوسف منذ قليل، حيث تمكن بعض البحارة وفق ذات المصدر من إسعاف راكبيها.

على المباشر

Fel Local
على خاطرنا نحبوها وهي غرامنا.. عليها كلامنا واخبارنا هي الكحلة والبيضاء CSS نحكيو احوال الجمعية.. اناقشوا مشاكلها.. ناقشوا مبارياتها ،اسرارها وحكاياتها و نستضيفوا اولادها ورجالها مع كريم مقني في اللوكال
تنشيط كريم مقني
افكار

وجهة نظرحول مشروع المراجعة الجزئية لمثال التهيئة العمرانية لمدينة صفاقس

11 19:33 2020 جويلية
عبد الكريم دواد
بقلم الاستاذ الجامعي عبد الكريم داود جامعي

 

 يُعرضُ على الجلسة العامّة الاستثنائية للمجلس البلدي لصفاقس يوم غد 12 جويلية 2020 مشروع مراجعة جزئية لمثال التهيئة العمرانية بعد أن صادق عليه المكتب البلدي في جلسته يوم 9 جويلية 2020

وفي الحقيقة حاول المكتب البلدي منذ سبتمبر 2018 تمرير هذا المشروع، لكن فشل في ذلك عندما تجنّد المجتمع المدني ضدّه. اليوم هم يريدون تمريره في أربعة أيام.

ولإنارة الرأي العام وإبداء رأيي في الموضوع، أريد الإشارة إلى النقاط الثلاث التالية:

1-حول محتوى المُراجعة المعروضة : تضمنت المراجعة ستّ نقاط هي (حسب ما ورد في الوثيقة التي ستُعرضُ على المجلس البلدي):

-تيسير وتنظيم انجاز العمليات الجماعية في المنطقة البلدية (opérations d'ensemble)...بإتاحة الإمكانية للزيادة في الارتفاع (R+11)

-"تطوير مركز المدينة بإحداث عمارات شاهقة (IGH -Immeubles à grandes Hauteurs) (R+12)وأكثر" - "السماح بإنجازم آوي سيارات ذات طوابق"

-"توفير إمكانية إقامة مراكز ترفيه وتنشيط واستراحة" -إتاحة الإمكانية لإقامة سكن جماعي في ارتفاع (R+2) على طول الواجهة الشمالية للقنال الحزامية لمياه الأمطار"

-"إتاحة الإمكانية لإقامة سكن شبه جماعي في ارتفاع (R+2) حسب الشروط المطلوبة ببرمجة مسكن بكلّ طابق..."

2- قراءة نقدية في المشروع:

-لا يسمح المجال هنا للدخول في التفاصيل الفنية (رغم أهميّتها القصوى)، لكن تُثير النقطتان الأولى والثانية تساؤلات وتخوّفات عديدة. فبالنسبة "للعمليات الجماعية" فهي تشمل كلّ المنطقة المركزية (ما عدا باب البحر) والمنطقة شبه المركزية والضواحي (أي الأجنّة) بارتفاع 33 مترا (11 طابقا). هذا المُقترح سيقضي بصفة نهائية على الصبغة العمرانية و التراثية لمدينة صفاقس، حيث ستُحاذي هذه البناءات الجديدة السكن الفردي الحدائقي في المنطقة شبه المركزية والضواحي. كذلك الأمر بالنسبة للعمارات الشاهقة (12 طابقا وأكثر) التي يقترحُها مشروع التنقيح، في شط القراقنة ومدغشقر وبودريار1. هذه العمليات في مُجملها تهدف إلى تكثيف (densification) النسيج الحضري.

- النقطة السابقة تُثير التساؤل التالي: هل أنّ مدينة صفاقس هي اليوم بحاجة إلى تكثيف نسيجها الحضري؟ لم يعتمد هذا المشروع على تشخيص دقيق و ضافي (Diagnostic)، كما تفرضُه منهجيّة التهيئة، يُنجزه عادة مكتب دراسات، يدرس الواقع في كلّ جوانبه، ويقوم بتقدير حاجيات المدينة من السكن و المكاتب و المساحات التجارية في أفق 10-20-30 سنة، يُفضي إلى تصوّر سيناريوهات وحلول، يقع الاتفاق التشاركي على أحدها. وعلى العكس، تُشيرُ كلّ الدراسات الجامعية أنّ مدينة صفاقس هي اليوم مشلولة بسبب الفوضى العمرانية، كما أنّها ليست بحاجة لمساكن ومكاتب ومساحات تجارية إضافية في المنطقة المركزية وشبه المركزية حيث يوجد جزء هام منها في حالة شغور، كما أن نسبة التزايد السكاني في صفاقس الكبرى من أضعف النسب (0.25 بالمائة سنويا- المعدّل الوطني 1.2)، علما بأنّ البناء الفردي (autoconstruction) هو ظاهرة هامّة جدّا في صفاقس بالمقارنة مع بقية البلاد

- من البديهي أيضا أن نطرح التساؤل التالي: هل قامت البلدية بتقييم عمليات التكثيف السابقة؟ (للتذكير وقعت في سنة 2002 مراجعة جزئية لمثال تهيئة مدينة صفاقس، أقرّت بالتكثيف في شكل عمارات من 5 طوابق وأحيانا أكثر على طول الطرقات الشعاعية radiales)). يعلم كلّ سكان المدينة أن هذا التكثيف أدّى إلى الاختناق المروري وعدم قدرة الشبكات على القيام بدورها ، وفي الوقت الذي تسير فيه الأمور يوميا نحو مزيد التعقيد، يطلعُ علينا المجلس البلدي بمشروع يهدف إلى مزيد التكثيف. ثمّ في المركز: هل قيّمنا عمليات التكثيف النقاطية : عمارة تبرورة، عمارة صفاقس-سنتر-عمارة الإنطلاقة من الناحية "الجمالية" و الوظيفيّة؟هذه الأمثلة تُبيّنُ أنّ التدخّل في المجال المبني لإعادته تهيئته هو من الصعوبة بمكان، وغالبا ما يؤدّي إلى نتائج سلبية غير منتظرة و يستحيل تداركها، إذا اقتصر الأمر على تعويض بناء بآخر أكبر حجما، دون نظرة شموليّة للمدينة. - التشخيص (الّذي لم يُنجز في هذا المشروع) يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أيضا للمشاريع المُهيكلة للمدينة (projets structurants) المُصادق عليها أو في طور الدراسة: المِثال التوجيهي للتعمير(Schéma Directeur d'Urbanisme.SDA) وهو وثيقة عمرانية أعلى رتبة من مثال التهيئة العمرانية ويحدد التوجهات الكبرى التي يتحتّم إتباعها في إعداد مثال التهيئة، وهو بصدد الإنجاز اليوم من قبل مكتب دراسات، كذلك مُخطط الجولان (Plan de circulation) ومشروع المترو ومشروع تبرورة...

-لنتوقّف لحظة عند مشروع تبرورة. إنّ من أهم مبادئ التخطيط العمراني مبدأ "الحيطة (principe de précaution) أين هي الحيطة عندما يُدمجُ هذا المشروع المنطقة الصناعية بودريار 1 ضمن المناطق التي يمكن أن تُبنى فوقها بناءات ذات 12 طابقا وأكثر. نشأت هذه المنطقة في بداية السبعينات من القرن الماضي على أراضي من الملك البلدي العمومي وقع التفويت فيها بأسعار رمزية لإقامة الصناعات، وهي مُحاذية تماما لمنطقة تبرورة. تغيير صبغتها اليوم سيكون بمثابة "رصاصة الرحمة" لمشروع تبرورة. (للتّذكير، تبيّن الدراسات أن مشروع تبرورة وحده قادر على الاستجابة لحاجيات المدينة في التعمير لمدّة 50 سنة). لنتصوّر، لو مرّت هذه المُراجعة، أنّ هذا الشريط المحاذي للبحرعلى حوالي 2كلم، (بودريار 1 اليوم) سيحتوي بعد 15-20 سنة على سلسلة متلاصقة من البناءات العمودية يفوق ارتفاعها 33 مترا. أين هي الحيطة إذن؟ تغيير صبغتها سيؤدّي إلى مضاربات عقارية (قد تكون انطلقت منذ إعداد مشروع التنقيح وهذا في حدّ ذاته يُثير تساؤلات...) وغلق مصانع وإحالة عمال على البطالة. أين هي الحيطة في جانبها الاجتماعي والاقتصادي؟ لقد أثّرت المضاربة العقارية سلبيّا على مشروع صفاقس الجديدة، كما أثّرت عليه سلبيا أيضا المُراجعات العديدة للمثال الجزئي الأصلي للمنطقة، و من المُحتّم أن تُؤثر سلبا أيضا على المركز

آخر الأخبار

منذ 25 دقيقة

قرر الاتحاد العام التونسي للشغل اثر اجتماع مكتبه التنفيذي اليوم الخميس 6 اوت ،2020 إرسال مساعدات طبية وأغذية وأغطية إلى لبنان وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام لعمال لبنان على اثر انفجار مرفأ بيروت أول امس الثلاثاء

منذ 56 دقيقة

أكد رئيس بلدية القيروان رضوان بودن اليوم الخميس 6 اوت في تصريح خاص لمراسل الديوان بالجهة انه تم اتخاذ قرار بغلق جميع المحلات المفتوحة للعموم بالمنطقة التي تم فيها تسجيل عدد من حالات العدوى الافقية بفيروس كورونا بالمنطقة البلدية، ماعدا محالات بيع المواد الغذائية، وذلك الى حين صدور بقية نتائج التحاليل و التي تجاوز عددها الـ200 تحليل

منذ ساعة

تم فجر اليوم الخميس 6 اوت 2020، العثور على جثة الشاب البالغ من العمر 19 عاما اصيل معتمدية مارث والقاطن بمنطقة المزوع بمطرش، والذي غرق أول أمس في شاطى قابس وتحديدا بين الكازما وبحر مطرش، حسب ما افاد به مراسل ديوان اف ام بالجهة

{}