الأكثر مشاهدة

10 22:01 2022 أوت

توفي اليوم الأربعاء 10 أوت 2022، الناقد الفني والصحفي الطاهر المليجي وفق ما أكدته ابنته في تدوينة نشرتها على حسابها على الفايسبوك.

على المباشر

Night Club
Night Club
تنشيط محمد القرقني
افكار

رأي: في المطالبة بـ"سيسي تونس".. الرجعيّة الناعمة

:تحديث 13 21:37 2021 أفريل
ليلى حاج عمر
لا أعتقد أنّه يمثّل موقفا عقلانيا متوازنا، ولا يمكن أيضا أن نضعه في خانة المواقف التقدمية التي يمكن أن تدفع بنا إلى الخروج من مأزق يعملون بكلّ قوّة على الإبقاء عليه. ذلك أنّ سيسي تونسيّ يعني بحر دماء، ويعني أيضا سجونا جديدة تقام لاستقبال الآلاف الرافضين للاستبداد الجديد ( وهم ليسوا بالضرورة إسلاميين ) واضطرابات وهزّات أخرى لا حدّ لها وحملات قمع واسعة وتكميما للأفواه لا أعتقد أنّ التونسي قادر على تحمّلها بعد أن ذاق معنى الحريّة وعذوبة أن يقول رأيه عاليا دون أن يخشى بوليس الفجر.

صاحبة الموقف التي لم تعش القمع البوليسي لا تدري أنّها تنعم بهذه الحريّة التي وهبتها لها الثورة، وقد لا تدري أنّ مطالبتها بسيسي تونسيّ يعني حرمانها أولا من هذه الحريّة ( حرمان لم تذقه فترة الاستبداد ) وأنّ دعوتها ليست سوى نكوص إلى الوراء يشبه نكوص الفرد المتوتّر والمهدَّد إلى مراحل عمريّة سابقة إشباعا لرغبة في الإحساس بالأمان يوفّره "الأب" المستبد. حيلة لاشعوريّة تعبّر عن العجز عن مواجهة الحاضر وبناء تصوّرات جديدة مختلفة لوجودنا المشترك غير السرديات القديمة. وما أصغر المثقّف حين يعجز عن تقديم الفكرة الجديدة للناس فيظلّ يجترّ أفكارا قديمة وأوهاما شمولية لفظها التاريخ بعد أن اهتزّ تحت الأقدام الجامحة للغاضبين والمتعطشين إلى المختلف، وما أصغره حين يقف ضدّ هذه الإرادة ساعيا إلى ليّ عنق التاريخ وتحويل وجهته إلى الماضي الذي يصبح لديه لحظة الحقيقة الوحيدة.

أليست هي الرجعيّة الناعمة هذه النزعة إلى استعادة الاستبداد والإنهاء مع تجربة ديمقراطية نجحت، على علّاتها، في الكشف عن هول الخراب الذي أنتجه الاستبداد في البنى الذهنية، وفي بنية المجتمع والنظام الاقتصادي المختل؟ رجعيّة تذكّر بالرجعيين الفرنسيين الذين عارضوا إثر الثورة الفرنسية الديمقراطية والحكم البرلماني، وهو التاريخ الذي رافق تشكّل مصطلح الرجعيّة واستعماله.

لا أعتقد أنّ النموذج السيساوي الذي تدعو إليه هذه المثقفة، مع آخرين يشكّلون جوقة تهتف بنشيد الاستبداد باسم معاداة الرجعيّة، نفس النشيد الذي رُفع عقودا لقمع الحريات ومطالب العدالة والكرامة، هو النموذج الحلم لدى التونسي. فبعد تجربة صغيرة لعشر سنوات، مازال التونسي رغم كلّ الصعوبات التي تخنقه، وإرادة "تسميم" أجواء الحريّة لتعفينها، والصناعة اليومية للكذب والزّيف والمغالطة، ورغم محاصرة القابضين على الجمر الجديد، جمر الدفاع عن مكاسبنا الهشّة القوية على هشاشتها، مازال التونسي يغني نشيد الحريّة في صراع متواصل من أجل المستحيل. صراع قد يمكّنه يوما، في أرض لم تصنع الملاحم الكبرى الخالدة، أن يصنع ملحمته الأولى: ملحمة الانتصار على الرجعيات بأنواعها بما تعنيه من شدّ إلى الوراء ورغبة في إعادة إنتاجه بمنع حدوث التغيّر الاجتماعي، والانتصار خاصّة على الرجعية الناعمة تلك التي توهم بمقاومة الرجعيّة، ولكنّها تغرق فيها، لتصبح رجعيّة متستّرة بأسماء الحداثة لا تخدم سوى المستفيدين منها.

إنّنا أمام رجعيّة ناعمة تجد في استعادة "الأب" المتسلّط ( ذلك الأب الرمزي الذي أوهمونا زمنا أنّهم يريدون قتله ) توازنها الذي فقدته بغيابه، فإذا بها تبحث عنه في الجوار وتتمنّى استنساخه هنا ، داخل مجتمع صار يطلب أبا ديمقراطيا يحتضن الجميع بعدالة الأب الحقيقي وسماحته وانفتاحه.

بقلم ليلى حاج عمر 

كاتب المقال La rédaction

كلمات مفتاح

آخر الأخبار

منذ دقيقة 46

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببنزرت المساعد الأول لوكيل الجمهورية وليد عاش بالله ، أن قاضي التحقيق أصدر بطاقة ايداع بالسجن في حق المتهم بقتل شخص يحمل جنسية إحدى الدول العربية وسط مدينة بنزرت ليلة الاربعاء الماضي بتهمة القتل العمد مع سابقية القصد وحمل ومسك سلاح أبيض دون رخصة

منذ ساعة

تزامنا مع إحتفال تونس بعيد المرأة وفي اطار مشروع إطلاق أول رائدة فضاء تونسية إفريقية والذي تم التوقيع عليه يوم 13 أوت2021 ،تم اليوم بمقر شركة تلنات الكشف عن المترشحات اللواتي تم إختيارهن للخضوع للاختبارات المعمقة للقيام بهذه المهمة التاريخية التي من المنتظر أن تتم سنة 2024 .

منذ ساعتين

أعربت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، في بيان لها، عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة و وقوفها الى جانبها في مواجهة كافة اشكال العنف والتطرف والإرهاب التى تستهدف أمنها و استقرارها، وذلك على إثر إقدام أحد المطلوبين أمنيا على تفجير نفسه عند محاولة ضبطه من عناصر الأمن السعودي مما أسفر عن إصابات في محيط التفجير

{}